رئيسة الوزراء البريطانية تعلن تجميد ارتفاع فواتير الطاقة لمدة عامين

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس، اليوم، عن تجميد أسعار الطاقة لمدة عامين عند سقف 2500 جنيه إسترليني (أكثر من 2800 يورو) سنويًا للأسرة العادية، في مواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقالت تراس، التي كانت تتحدث أمام البرلمان، إن أسعار الطاقة سيتم تجميدها لمدة ستة أشهر للشركات، موضحة أن الإجراء يوازي توفير اقتصاد حوالي 1000 جنيه سنويًا مقارنة بالزيادات في الأسعار المتوقعة في الأول من أكتوبر.

لم تحدد تراس كلفة إجراءات الدعم التي يتوقع أن تصل إلى عشرات المليارات من الجنيهات الاسترلينية يتم تأمينها بفضل القروض.

وتشمل الإجراءات أيضًا التجميد المؤقت لضرائب الطاقة التي تمول الانتقال إلى حياد الكربون.

وذكر العديد من وسائل الإعلام أن الإجراءات ستصل كلفتها إلى 150 مليار جنيه، وهذا يتجاوز ضعف مبلغ 70 مليار جنيه استرليني أنفقت لدفع أجور العاطلين عن العمل طيلة فترة الجائحة.

وقالت تراس للنواب "هذا وقت يتطلب منا أن نملك الجرأة. نحن نواجه أزمة طاقة ... وهذه التدخلات سيكون لها ثمن".

طباعة