الذهب في طريقه لتسجيل أول انخفاض شهري منذ يناير

ارتفع الذهب، اليوم، إذ أثارت البيانات الاقتصادية الأميركية المقلقة بعض الاهتمام بالمعدن الذي يعد ملاذا آمنا، لكن من المرجح أن تسجل السبائك أول انخفاض شهري لها منذ يناير بفعل الرهانات على رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

وبحلول الساعة 0546 بتوقيت جرينتش زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1905.67 دولار للأوقية (الأونصة). لكنه خسر نحو 1.6 بالمئة هذا الشهر.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.9 بالمئة إلى 1908.10 دولار للأوقية.

وقال محلل العملات في ديلي إف إكس إيليا سبيفاك، إن بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي المخيبة للآمال قد تخفف بعض الضغط عن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) فيما يتعلق بتشديد السياسات النقدية الذي ألمح إليه من قبل، وهو أمر مثل ضغطا على الذهب في الأسابيع الماضية.

ورفع أسعار الفائدة الأميركية يدفع الدولار والعائد على سندات الخزانة إلى الصعود ويفرض ضغوطا على الذهب المقوم بالدولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.9 بالمئة إلى 23.34 دولار للأوقية.

وصعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 924.49 دولار للأوقية. وزاد البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 2247.63 دولار للأوقية. والمعادن الثلاثة في طريقها لتكبد خسائر شهرية.

طباعة