35 مليار درهم مكاسب الأسهم المحلية خلال أسبوع

حققت الأسهم المحلية مكاسب سوقية خلال الأسبوع الماضي بقيمة 35 مليار درهم، لترتفع القيمة السوقية الإجمالية إلى تريليوني و239 مليار درهم عند إغلاق أمس.

وتفصيلاً، ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بقيمة 24.5 مليار درهم إلى 1 تريليون و802 مليارات درهم بنهاية الأسبوع الماضي، مقارنة مع 1 تريليون و778 مليارا بنهاية الأسبوع السابق عليه.

و زادت القيمة السوقية للشركات المدرجة في سوق دبي المالي بقيمة 10.45 مليار درهم لتصل إلى 437.2 مليار درهم بنهاية الأسبوع الماضي، مقارنة مع 426.752 مليار درهم بنهاية الأسبوع السابق عليه.

وأغلق سوق دبي المالي مرتفعا بنسبة 3.64% عند مستوى 3536.65 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 2.19 تريليون درهم بكميات 881.69 مليار سهم بإجمالي صفقات 29.19 ألف صفقة.
وارتفع سهم "إعمار العقارية" بنسبة 10.7% عند 5.45 درهم، وبتداولات قاربت 939.02 ملايين سهم بقيمة 160.14 مليون درهم. 

وارتفع سهم "الخليج للملاحة" بنسبة 9.8% عند 0.24 درهم، وبتداولات تجاوزت 3.29 ملايين سهم بقيمة 12.77 مليون درهم. كما ارتفع سهم شركة سوق دبي المالي 6.2% وسهم الإمارات دبي الوطني 4.9%. وزاد سهمي العربية للطيران وإعمار للتطوير 4.5% و4.46% على التوالي، وصعد سهم دبي للاستثمار 4.29% والاتحاد العقارية 4.1% ودبي الإسلامي  1.98%.

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأسبوع بنسبة 1.64% عند مستوى 9928.69 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 8.21 تريليون درهم بكميات بلغت 1.71 تريليون سهم بصفقات 47.8 ألف صفقة.

وأغلق سهم "أبوظبي الأول" مرتفعا بنسبة 4.5% عند 22.58 درهم، وبتداولات قاربت 68.046 مليون سهم بقيم 1.58 تريليون درهم، وارتفع سهم "الدار العقارية" بنسبة 2.9% عند 4.79 درهم، وبتداولات قاربت 328.4 مليون سهم.

وارتفع سهم "اتصالات" بنسبة 2.67% عند 36 درهم، وبتداولات تجاوزت 16.24 مليون سهم، بينما أقفل سهم "العالمية القابضة" مرتفعا بنسبة 2.06% عند سعر 184.5 درهم، وبتداولات تجاوزت 8.42 مليون سهم.

مستويات تاريخية
وقال نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست»، رائد دياب، إن الأسواق المحلية لاتزال تحافظ على مكاسبها حيث يستمر مؤشر سوق أبوظبي بتسجيل مستويات تاريخية جديدة، لتصل نسبة النمو منذ بداية العام 2022 وحتى نهاية شهر مارس ما يقرب من 6%. 

وأشار إلى مؤشر دبي وصل لمستويات لم يشهدها منذ نوفمبر 2017 لتصل نسبة النمو منذ بداية العام الى ما يقرب من 10%. 

وأكد أن الأساسيات المحلية لا تزال قوية في ظل الطروحات العامة الأولية واعتزم هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) زيادة حجم الطرح الى نسبة 17% بدلا من 6.5%.

 اضافة الى ذلك، على الرغم من التذبذبات القوية التي تشهدها أسعار النفط في الفترة الأخيرة على ضوء عدة عوامل منها الصراع العسكري بين روسيا وأوكرانيا والمخاوف حيال الامدادات وتوقف الضخ من كونسورتيوم خط أنابيب بحر قزوين، فيما هناك أنباء عن نية الولايات المتحدة تحرير المزيد من النفط من الاحتياطات الاستراتيجية لكبح صعود أسعار النفط، الا أن الأسعار لاتزال تحتفظ بمستويات جيدة وفوق سعر التعادل النفطي. 

محفزات جديدة
وتوقع دياب، أن تحافظ أسواق الأسهم المحلية على مكاسبها في الفترة القادمة بانتظار محفزات جديدة كالنتائج المالية للشركات المدرجة عن الربع الأول من العام الحالي، اضافة الى نتائج محادثات السلام بين روسيا وأوكرانيا التي قد توقف الصراع بينهم وتعطي بعض الارتياح للمستثمرين.

وأشار إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية تمضي قدوما في هدفها مضاعفة القيمة السوقية وذلك سيكون من خلال إدراج 13 إلى 15 شركة جديدة العام الحالي وسيمهد الطريق أمام اللاعبين من القطاع الخاص،  مشيرا إلى أن بورصة أبوظبي بتلك الخطوات سيرفع شهية المستثمرين المحليين والعالميين.

وأكد أن أسواق الأسهم الإماراتية هي بيئة جيدة لتحفيز الاستثمار الاجنبي وجذبة من ثم فإن الإدراجات المرتقبة تضفي عمقاً للسوق ومزيداً من التنوع.

طباعة