ألمانيا وفرنسا وبريطانيا ترد على قرار بوتين عدم بيع الغاز بالدولار واليورو

قال وزيرا الاقتصاد الألماني والفرنسي، الخميس، إنهما ملتزمان بالاتفاقيات القائمة مع روسيا بشأن سداد مدفوعات إمدادات الغاز الروسي باليورو فقط.

وقال وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني روبرت هابيك: "العقود باليورو ويجب دفعها باليورو".

وأضاف لومير: "لن نقبل طريقة الدفع مقابل الغاز (الروسي) بأي عملة أخرى غير المنصوص عليها في العقد".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال اليوم الخميس، أنه وفقًا للمرسوم الموقع حديثًا بشأن تجارة الغاز الطبيعي مع "الدول غير الصديقة"، ستحتاج الشركات إلى امتلاك حسابات في البنوك الروسية ودفع العقود بالروبل.

وفي مؤتمر صحافي منفصل الخميس، قال هابيك إن ألمانيا "مستعدة" لجميع السيناريوهات، بما في ذلك وقف تدفق الغاز الروسي إلى أوروبا، في حين قال لومير إن فرنسا "تستعد" في حال أوقفت روسيا شحنات الغاز.

كما أصر المستشار الألماني أولاف شولتز، الخميس، على أن برلين ستدفع ثمن الغاز الروسي باليورو فقط.

وقال شولتز في برلين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره النمساوي كارل نهامر: "لقد نظرنا في العقود الخاصة بتوصيل الغاز والتسليمات الأخرى.

و(تنص العقود) على أن المدفوعات ستتم باليورو، وأحيانًا بالدولار الأميركي، ولكن في الغالب باليورو. لقد أوضحت في حديثي مع الرئيس الروسي أن هذا سيبقى كما هو".

 

طباعة