تراجع سعر الذهب واحدا في المئة مع ارتفاع الدولار

تراجعت أسعار الذهب أكثر من واحد في المئة اليوم بعد ارتفاع الدولار الأمريكي واستقرار عوائد الخزانة قرب أعلى مستوياتها منذ عدة أشهر مع تركيز المستثمرين على محادثات السلام المحتملة بين روسيا وأوكرانيا مما أدى إلى تراجع جاذبية الذهب كملاذ آمن.

وتراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية 1.2 في المئة إلى 1934.61 دولار للأوقية(الأونصة) في الساعة 0651 بتوقيت جرينتش. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب واحد في المئة إلى 1935 دولارا.
وقال جيفري هالي كبير المحللين في أواندا إن "الذهب يتراجع بعد توقف صعوده يوم الجمعة وارتفاع الدولار الأمريكي هذا الصباح في آسيا".

وارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوياته منذ أكثر من أسبوع مما جعل الذهب أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى.

واستفاد الدولار من وضعه كملاذ آمن، وأثار الصراع في أوكرانيا توقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات قرب أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات بعد أن ساعدتها توقعات بتشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي سياسته النقدية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.7 في المئة إلى 25.08 دولار للأوقية وتراجع البلاتين 0.8 في المئة إلى 994.19 دولار بينما استقر سعر البلاديوم عند 2335.17 دولار للأوقية.

طباعة