خبراء: الإمارات تتمتع بأفضل بنية تحتية للبيانات على مستوى العالم

أفاد خبراء في شركة "لومينور"  Lumenore الأمريكية، منصة استخبارات وتحليلات الأعمال الموحدة بأن الإدارة الفعالة للبيانات جزء أساسي من عملية نشر أنظمة تكنولوجيا المعلومات التي تعمل على تشغيل تطبيقات الأعمال وتوفير الذكاء التحليلي لمساعدة المسؤولين التنفيذيين ومدراء الشركات والمستهلكين النهائيين على اتخاذ القرارات والتخطيط الاستراتيجي بشكل مدروس.
وخلال مؤتمر صحفي، عُقد في دبي مؤخراً، للإعلان عن خطط الشركة في دولة الإمارات، سلّط كل من نارين فيجاي، نائب الرئيس التنفيذي للنمو لدى شركة "لومينور"، ودونالد فارمر، المستشار الاستراتيجي للشركة، الضوء على أفضل الممارسات في خدمات إدارة البيانات، والتحديات التي تواجه المنظمات والفوائد التجارية للاستراتيجية الناجحة في إدارة البيانات.

وقال نارين: "نتوقع نمواً بنسبة 20 % عاماً تلو الآخر في اعتماد منصات استخبارات الأعمال من جانب الشركات في الإمارات، حيث يأتي الإقبال على تبني تكنولوجيا تحليلات البيانات العصرية مواكباً للطلب على برمجيات جمع وإدارة البيانات".
وأضاف: "تعد الإمارات من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاقتصاد المعرفي. وأكثر من 50 % من الخريجين في الإمارات يحصلون على شهادات في علم البيانات. كما تتميز الدولة بواحدة من أفضل البنى التحتية للبيانات على مستوى العالم، حيث تستثمر الجامعات والشركات في الإمارات بالفعل في علم البيانات المتطور".

وتعتبر البيانات بصورة متزايدة من أهم الأصول المؤسسية التي يمكن الاستفادة منها في اتخاذ قرارات أكثر استنارة متعلقة بالأعمال، وتحسين العمليات التجارية وتقليص التكاليف، وذلك بهدف تعزيز الإيرادات والأرباح. لكن الافتقار للإدارة المناسبة للبيانات يشكّل عبئاً على كاهل المؤسسات حيث تحدّ مخازن البيانات غير المتوافقة، ومجموعات البيانات المتناقضة والمشكلات المتعلقة بنوعية البيانات، من قدرة المؤسسات على تشغيل منصات استخبارات الأعمال والتحليلات.

بدروه، شدّد دونالد فارمر، على أهمية تحليلات البيانات في عملية اتخاذ القرارات للشركات، وقال: "لا قيمة للبيانات ما لم يتم استخدامها. في وقتنا الحالي، تتوفر البيانات بكثرة، ومع ذلك، فإن معظمنا يفشل في تحقيق أقصى استفادة منها أو أننا لا نملك المعرفة المناسبة لتوجيه وتحقيق الربح منها. وفي هذا الإطار، سلتعب لومينور دوراً هاماً على مستوى الإمارات في جمع وإدارة البيانات، بهدف ابتكار أدوات جديدة لإدارة وتحليل البيانات، بما يمكّن جميع أصحاب العلاقة في مؤسسة ما من اتخاذ القرارات، بصرف النظر عن مستوى الخبرة لديهم".  

وأضاف فيجاي: "توفر لومينور منصة متكاملة لمتطلبات تحليلات البيانات للشركات. كما تقدم حلول منخفضة التعليمات البرمجية ومعدومة التعليمات البرمجية للمطورين والمدراء بما يتيح لهم التركيز على منتجاتهم الأساسية، وذلك دون الحاجة للاستثمار في بنية تحتية شاملة لتحليلات البيانات في شركاتهم الخاصة بما يقلّض زمن وصول منتجاتهم إلى السوق".

وكانت "لومينور" قد رسخت حضورها في دبي، التي ستكون بمثابة المقر الإقليمي للشركة، للتوسع من خلالها إلى أنحاء منطقة الشرق الأوسط. وتعمل الشركة على الاستفادة من الموارد البشرية المتاحة بالفعل في الإمارات، واستثمار مبلغ 3 مليون درهم في الدولة على مدار الأشهر الـ 18 إلى الـ 24 المقبلة.

طباعة