عبر تمديد عمل محطات الفحم

ألمانيا تعتزم الاستقلال عن روسيا في مجال الطاقة

روبرت هابيك. إي.بي.إيه

لم يستبعد وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك، تمديد فترة عمل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم في ألمانيا، من أجل جعل البلاد أكثر استقلالية عن روسيا في ما يتعلق بسياسة الطاقة.

وقال الوزير المنتمي لحزب الخضر في تصريحات لمحطة «دويتشلاند فونك» الألمانية الإذاعية، أمس: «هنا يجب أن تتغلب البراغماتية على أي قرار سياسي. يجب ضمان أمن الإمدادات».

وأضاف أن هذا الأمن أكثر أهمية من حماية المناخ، مشيراً إلى أنه وعلى المدى المتوسط، تتساوى الأهمية بين الاستقلال في سياسة الطاقة وإنتاج الطاقة على نحو محايد مناخياً.

وتابع: «كلما زاد اعتماد ألمانيا على مصادر الطاقة الخاصة بها، ازدادت سيادة الدولة في رد فعلها في السياسة الخارجية».

وقال هابيك إن الاعتماد على إمدادات الطاقة الروسية ازداد في السنوات الأخيرة.

وأضاف: «وضعنا أنفسنا في الزاوية»، لافتاً إلى أنه حتى لو أوقفت روسيا إمداداتها من الغاز، فإن ألمانيا مستعدة لذلك لمواجهة ذلك خلال الشتاء الجاري والصيف المقبل.

وقال: «سنتجاوز ذلك بشكل جيد».

وذكر هابيك، الذي زار الولايات المتحدة لإجراء محادثات سياسية، أنه صار يُنظر إلى ألمانيا في واشنطن، على أنها شريك قوي بعد التحول الذي قامت به في سياسة الدفاع، مضيفاً أن الولايات المتحدة وأوروبا تناضلان من أجل القيم نفسها، حتى لو كانت للولايات المتحدة مصلحة قوية خاصة بها في سياسة التجارة والطاقة. وبشأن تغيير المسار في سياسة الدفاع الألمانية، قال هابيك إن توريد أسلحة إلى أوكرانيا، والذي تم إقراره حالياً، ربما كان بإمكانه منع اندلاع الحرب، مستدركاً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ربما لم يكن يردعه شيء للهجوم على أوكرانيا.

 

طباعة