الخطوط التونسية تعتزم تسريح نحو 1000 موظف

أكد الرئيس التنفيذي للخطوط التونسية خالد الشلي،اليوم الخميس، أن الشركة تعتزم تسريح نحو ألف من موظفيها خلال عامين أو ثلاثة تبدأ في 2022 في إطار خطط لتخفيف الصعوبات المالية، التي تعاني منها الشركة الحكومية، وفق وكالة "رويترز".

وقال الشلي خلال استقبال طائرة إيه 320 نيو: "ستعود الشركة إلى مكانها الطبيعي وتتغلب على الصعوبات من خلال تعزيز أسطولها وبرنامج إصلاح طموح".

وأعلنت وسائل إعلام تونسية، في وقت يسابق" أن الخطوط التونسية سجلت خسارة صافية تفوق 336 مليون دينار في 2020، مقابل 18.9 مليون دينار في 2019.
وأشارت الإذاعة نقلا عن تقرير المنشآت العمومية نشرته وزارة المالية، إلى أن هذه الخسارة جاءت جرّاء انخفاض إيرادات استغلال الخطوط الجوية التونسية.

وأكدت أن "التكاليف المتعلقة بالأعوان أثرت بشكل كبير على القدرة التنافسية للخطوط الجوية التونسية حيث ارتفعت بنسبة 11.6% في 2020".

طباعة