الحوسبة السحابية والإعلانات تضاعف عائدات «ألفابت»

«ألفابت» الشركة الأم لـ «غوغل». غيتي

أعلنت شركة «ألفابت» الأميركية مالكة «غوغل»، أن عائداتها خلال الربع الأخير من عام 2021 تضاعفت تقريباً، وفاقت توقعات المحللين، متجاوزة مخاوف التباطؤ الناجم عن انتشار فيروس «كورونا».

ولاتزال «غوغل» محور النشاط عبر الإنترنت من خلال محركها للبحث، وسوق الإعلانات، ومنصة «يوتيوب»، ما يمنحها تأثيراً عالمياً واسعاً.

وحقق عملاق الإنترنت صافي أرباح بلغ 20.6 مليار دولار، من الإيرادات التي نمت 32% لتصل إلى 75.3 مليار دولار في الربع الأخير من عام 2021، ما يرفع عائداتها السنوية إلى 257 مليار دولار.

وهذا هو ضعف الإيرادات السنوية التي تم تسجيلها في الفصل الأخير عام 2020 والبالغة 40 مليار دولار. وأعاد الرئيس التنفيذي لشركة «ألفابت»، سوندار بيتشاي، هذا النجاح، إلى النمو القوي في الأعمال الإعلانية، ورقم فصلي قياسي لمبيعات هواتف «بيكسل»، فضلاً عن استمرار نمو الأعمال السحابية بقوة.

ويأتي إعلان «ألفابت» عن عائداتها القوية بعد تخطي «شركة أبل الأميركية» لتبعات فيروس كورونا وتحقيقها إيرادات قياسية.

وقال محللو مؤسسة «وادبوش» للخدمات المالية، قبل إعلان «ألفابت» عن إيراداتها: «نحن نشهد بوتيرة بطيئة تشكّل سردية مختلفة في قطاع التكنولوجيا، مع إرسال (مايكروسوفت)، و(أبل) العملاقتين نغمة إيجابية الأسبوع الماضي لـ(وول ستريت)».

طباعة