إيلون ماسك يربح أكثر من 30 مليار دولار في يوم واحد

أضاف إيلون ماسك أغنى رجل في العالم المزيد من مليارات الدولارات إلى ثروته، بعد إعلان شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية التي أسسها ويرأسها تحقيق نتائج قياسية خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وبحسب مؤشر بلومبرج للمليارديرات زادت ثروة ماسك أمس الاثنين بنحو 5ر30 مليار دولار بعد ارتفاع سعر سهم تسلا بنسبة 2ر12% إلى 31ر1186 دولار في تعاملات بورصة «وول ستريت» في نيويورك.

وارتفع سهم تسلا خلال العام الماضي بنحو 50% لتصل القيمة السوقية الإجمالية للشركة إلى أكثر من تريليون دولار.

ويمتلك ماسك 18% من أسهم تسلا تقريبا. وكان قد باع منذ نوفمبر الماضي كمية من أسهم الشركة بأكثر من 10 مليارات دولار، كجزء من خطته لتقليص حصته في الشركة بنسبة 10% وللحصول على سيولة نقدية لسداد التزاماته الضريبية.

ووصلت ثروة ماسك العام الماضي إلى 340 مليار دولار ليمتلك ثروة صافية بعد حساب معدل التضخم لم يمتلكها من قبل سوى الثري الأمريكي جون روكفلر.

كان إيلون ماسك قد وضع حد للتكهنات والجدل بشأن صفقته التاريخية لبيع جزء من حصته في شركة تسلا، بعد إعلانه أنه سيدفع ضرائب أكثر من 11 مليار دولار خلال العام الحالي.

وفي رسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال ماسك «لهؤلاء المندهشين، سأدفع ضرائب تزيد على 11 مليار دولار خلال العام الحالي» لتكون أكبر مبلغ يسدده شخص واحد للضرائب في تاريخ الولايات المتحدة.

طباعة