السعودية تطلق خدمة "مسافنة" جديدة للربط بينها والبحرين ودول الشرق الأقصى

أعلنت الهيئة العامة للموانئ السعودية "موانئ" اليوم الأحد، إطلاق خدمة مسافنة جديدة للربط بين ميناء الملك عبدالعزيز بمدينة الدمام (شرق ) وميناء خليفة بن سلمان في مملكة البحرين وموانئ الشرق الأقصى، وذلك بالشراكة مع الشركة السعودية العالمية للموانئ والخط الملاحي العالمي (OOCL).

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" اليوم الأحد أن الهدف من الخدمة هو "زيادة كميات المسافنة، وتعزيز تدفق الحركة التجارية بين المملكة ودول المنطقة والعالم".

وتعني "المسافنة" نقل الحاويات من سفينة إلى سفينة في الميناء، تمهيدًا لنقلها إلى وجهتها الأخيرة فيما يشبه الترانزيت.

وقالت "واس" إن "موانئ" تسعى إلى" رفع حصة المملكة في سوق إعادة الشحن من 21% حالياً إلى 50% بحلول العام 2030، بالإضافة إلى كسب الحصة الأكبر من التجارة البحرية العابرة في البحر الأحمر"، كما تهدف إلى "جذب حصة إضافية من عمليات المسافنة حول العالم إلى الموانئ السعودية من خلال تنفيذ عدد من المشاريع الرائدة التي ستسهم في ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي للخدمات اللوجستية،وزيادة قوة ربط موانئ السعودية مع الموانئ العالمية، واستقطاب كبرى شركات الخطوط الملاحية العالمية إليها.

طباعة