وراء الاقتصاد.. ملياردير ياباني في الفضاء

وصل الملياردير الياباني، يوساكو مايزاوا، إلى محطة الفضاء الدولية للإقامة لمدة 12 يوماً. ويعد بذلك أحدث مسافر بتمويل من القطاع الخاص إلى الفضاء في عام شهد مزيداً من السياح الذين يقومون برحلات إلى الفضاء أكثر من أي وقت مضى.

انطلق مايزاوا، وهو مؤسس شركة «زوزو»، لتجارة التجزئة للأزياء عبر الإنترنت، إلى الفضاء من «بايكونور»، في كازاخستان على صاروخ روسي، مع مساعده يوزو هيرانو، الذي سيوثق رحلته. ورسى الطاقم المكون من ثلاثة أفراد في المحطة الفضائية بعد ست ساعات من الانطلاق.

وبعد صعودهم، اجتمع طاقم المحطة الفضائية، البالغ عددهم الآن 10 أشخاص، في الجزء الروسي لحضور حفل ترحيب قصير، حيث تحدث مايزاوا، والزائرون الآخرون عبر اتصال فيديو مباشر مع العائلة، الذين كانوا ينتظرون في «بايكونور» لمشاهدته وهو يصل إلى المحطة الفضائية.

واجتذب مايزاوا الاهتمام الدولي في عام 2016، عندما أنفق 57.3 مليون دولار في مزاد على لوحة رسمها، جان ميشيل باسكيات. وفي عام 2017، دفع 110.5 ملايين دولار مقابل لوحة أخرى للفنان نفسه. كما أعلن في عام 2018 عن اهتمامه برحلات الفضاء في حدث أقيم في مقر شركة «سبيس إكس» بجنوب كاليفورنيا، حيث انضم إلى مؤسس الشركة، إيلون ماسك، على خشبة المسرح ليعلن أنه سيكون أول راكب يركب مركبة «سبيس إكس»، الصاروخ الذي سينقل روّاد فضاء «ناسا» يوماً ما إلى سطح القمر.

وتم الإعلان عن رحلة الرحلة الفضائية لمايزاوا (46 عاماً)، في مايو الماضي، وكان يتدرب منذ أسابيع في مركز «يوري غاغارين» لتدريب روّاد الفضاء خارج موسكو. وقال مايزاوا، للصحافيين إنه «يتطلع إلى رؤية الأرض من الفضاء والطفو في انعدام الوزن». وأضاف أنه «متحمس للسفر إلى الفضاء، لأنه لا يوجد سوى الكثير من الأكل الفاخر وأشياء أخرى يمكنه القيام بها على الأرض».

طباعة