"غوغل" تقضي على تطبيقات السفر والفنادق

"نخسر المليارات، بسبب هيمنة الإعلانات المدفوعة والخدمات المتنامية لشركة غوغل في مجال حجوزات السفر والفنادق.. إنها تقضي علينا"، هذا ما قاله مديرون تنفيذيون في شركات عالمية لتطبيقات السياحة والسفر. 

وأبدى مديرون في شركات، مثل "ويزاير" و"اكسبيديا"، وغيرهما انزعاجهم من خدمة الإعلانات المدفوعة وروابط بحث لـغوغل وأسعار وخرائط موجودة على صفحاتهم، معتبرين انه بدلا من السماح للخوارزميات الخاصة بهم بترتيب مواقع الويب بناء على جودة الخدمات التي تقدمها غوغل، أصبحت تروج لمن يدفع أكثر في الإعلانات لخدمات السفر أو لمنتجات السفر الخاصة بـمحرك البحث العالمي.

ويعتبر المديرون، وفق "فايننشال تايمز"، أن ذلك يمنح غوغل مزيداً من البيانات حول حجوزات العملاء، ما سيزيدها قوة لفرض رسوم أكثر على الشركات، وقال يوهانس ريك من وكالة غت يور غايد: "إن إعلاناتنا على غوغل بمئات ملايين الدولارات أصبحت غير مبررة، فيما كشف جوزيف فاراداي من ويزاير أن غوغل كانت تحاول الدخول إلى قاعدة عملائنا".

وبعدما خسرت شركات السفر والسياحة أكثر من 6 تريليونات دولار بسبب كورونا منذ نحو عامين، وسَّعت غوغل منصة السفر الخاصة بها ودمجت خدمات للسفر والسياحة، مثل دفع ايجارات الفنادق وخدمات البحث عن فنادق وأطلقت في سبتمبر خدمة البحث الخاص عن أنشطة سياحية معينة.

طباعة