"المنصة" تجذب الشركات ورؤوس الأموال الخليجية والدولية

"ميريت إنسينتيفز" تغلق جولة تمويلية بقيمة 5 ملايين دولار

أعلنت "ميريت إنسينتيفز"، الشركة الرائدة في تطوير حلول التواصل المبتكرة بين العملاء والموظفين، عن نتائج جولتها التمويلية بقيمة 5 ملايين دولار من (السلسلة أ)، بقيادة تأثير المالية (ايمباكت Impact46) ومقره الرياض، جنبا إلى جنب مع شركة الاستثمارات التقنية ومجموعة أرزان المالية للتمويل والاستثمار وصندوق هامبرو بيركس أوركس والعديد من المستثمرين الإقليميين.

وتوسعت الشركة التي اقتصرت في السابق على حلول الهدايا بين الشركات والمستهلكين حتى أصبحت إحدى أكبر شركات التكنولوجيا والاستشارات المتخصصة في تطوير أحدث أدوات وتقنيات المشاركة بين الشركات.

 وتقدم "ميريت إنسينتيفز" حاليا خدمات الأعمال التجارية بين الشركات والمستهلكين من جهة وبين الشركات فيما بينها من جهة اخرى لمجموعة متنوعة من الشركات الكبيرة، بما في ذلك بنك الرياض وفودافون وشركة مبادلة للاستثمار وأديداس وأمازون.

وتشمل منتجات ميريت إنسينتيفز منتج حلول البرمجيات كخدمة ريوردزبايRewardsby ، وهو سوق الولاء والمكافآت ويتكون من تسع وحدات استرداد جذابة ومميزة ، وجيفتكاردزباي GiftCardsby - منصة بطاقات الهدايا الرقمية الأكثر تقدمًا في السوق، والتي تتيح البيع الفوري وعمليات الاسترداد من تجار التجزئة .

وقالت جولي باربييه- ليبلان، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة ميريت إنسينتيفز: “نفتخر بهذا المستوى العالي من الدعم من الشركات الاستثمارية البارزة. في حين أننا كنا نملك خيار تأمين المستثمرين الدوليين، لطالما كان طموحنا هو الحصول على التمويل من داخل المنطقة حيث انطلقت أعمالنا للمرة الأولى. نؤمن بسوق الشرق الأوسط كونه سريع النمو مما يسمح لنا بتلبية احتياجات عملائنا الدوليين بكل مرونة وكفاءة. "

وتخطط "ميريت إنسينتيفز" لاستخدام هذا التمويل لتنمية فريق العمل في مناطق جديدة، وزيادة الاستثمار في التكنولوجيا، بناءً على قدرات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لحلولها.

وأضافت: "نحن في عصر جديد حيث يحتاج المستخدمون إلى تجارب فريدة ومثمرة مع الشركات التي يثقون بها. لقد أصبح من الضروري الآن أن تتفاعل الشركات بشكل مباشر مع عملائها، وداخليًا مع موظفيها لإنشاء حوار دائم ورابط عاطفي عند كل نقطة اتصال. نحن نؤمن بأن مفتاح النجاح هو أن يكون القادة والمدراء قادرين على مواءمة ومشاركة العملاء والموظفين لدعم رؤيتهم باستخدام تقنيات حلول البرمجيات كخدمة والمحتوى الرقمي المتميز الأمر الذي تساهم ميريت إنسينتيفز في تحقيقه"، أضافت باربييه- ليبلان".

وقالت بسمة السنيدي، الشريك في تأثير المالية: "تتميز ميريت إنسينتيفز بقيادة جولي وموظفين موهوبين من خلفيات مختلفة في مجال التقنية، الخدمات المصرفية، وتجارة التجزئة. وتحظى  ميريت إنسينتيفز  بفرص ملموسة في قطاع تكنولوجيا الأعمال التجارية. تمكنت الشركة من التوسع داخل دول مجلس التعاون الخليجي بصورة عالمية مع الحفاظ على فهم جيد للمؤسسات المحلية وسوق الشركات الصغيرة والمتوسطة ".

وتدير الشركة الناشئة شبكة مكافآت خاصة بها تضم 5000 علامة تجارية شريكة في أكثر من 100 دولة، مع أكثر من 500 تجار تجزئة وتجار في دول مجلس التعاون الخليجي وحدها، مما يساهم في تأكيد وعدها "بالتفكير عالميًا والعمل محليًا".

وبالإضافة إلى مقرها الرئيسي في دبي، تمتلك الشركة مكاتب في المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والكويت ومصر والأردن، جنبًا إلى جنب مع مختبر التكنولوجيا وفريق التطوير الموجود في لاهور، باكستان. وقد تجاوز عدد المستخدمين النهائيين لخدمات ميريت إنسينتيفز أكثر من 20 مليون على مستوى العالم، وبحلول نهاية عام 2021 ، تهدف الشركة إلى تحقيق صافي أرباح مكون من " تسعة خانات" درهم إماراتي".
وحول خطط التوسع في الإمارات والمنطقة، قالت جولي باربييه- ليبلان: "نهدف في السنوات القادمة إلى تنمية فرقنا المحلية الحالية وحصصنا السوقية في المملكة العربية السعودية ومصر وسنغافورة، إلى جانب تزويد موظفينا بأحدث الأدوات والدورات التدريبية ليصبحوا رواد الصناعة في المستقبل. كما تقوم ميريت إنسينتيفز حاليًا بتوسيع خدماتها عبر الكويت والبحرين وسلطنة عمان. ونود توسيع إمكانية الوصول إلى حلول البرمجيات كخدمة الخاصة بنا للشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مما يتيح الفرصة لهم لتفعيل أحدث الحلول التكنولوجية عبر خدمة الاشتراك لدينا".

وتابعت جولي باربييه- ليبلان، "سوف ترتكز استثماراتنا على تطوير قدراتنا في مجال تطوير التكنولوجيا، بما في ذلك التركيز القوي على البيانات وقدرات الخدمة الذاتية، والتي من المتوقع أن يتضاعف نموها ثلاث مرات بحلول نهاية عام 2022. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع ميريت إنسينتيفز بطموح عالمي مع هذه الجولة الاستثمارية لدعم التوسع الدولي الاستراتيجي وتعزيز تواجدنا وخدماتنا في جميع أنحاء العالم".

وأضافت جولي باربييه- ليبلان: " يسجل سوق الهدايا وبرامج المكافآت نموًا كبيرًا منذ السنوات القليلة الماضية. وبصفتنا شركة موفرة للهدايا وبرامج الولاء ومقرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد أدركنا مبكرًا مزايا الجمع بين برامج الولاء والهدايا للتفاعل مع توقعات المستخدمين النهائيين وتحسينها. تساهم ميريت إنسينتيفز بشكل فعال في نمو القطاع في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال تمكين نموذج يجمع بين الشركات والعلامات التجارية والعملاء".

 

 

طباعة