اقتصاد العالم..وراء الاقتصاد.. كوك يستثمر في العملات المشفرة

على الرغم من أن شركة «أبل» لا تقدم للمستخدمين طريقة للدفع باستخدام العملات المشفرة، وليس لديها أي خطط في أي وقت قريب للقيام بذلك، غير أن رئيسها استثمر فيها بصورة شخصية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أبل»، تيم كوك، في مؤتمر، الثلاثاء الماضي، إنه اشترى عملات مشفرة، معرباً عن اعتقاده بأنه من المعقول امتلاكها كجزء من محفظة متنوعة من الأصول، لكنه أكد أنه لا يقدم بذلك نصائح استثمارية.

ونقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن كوك قوله إنه «أجرى بعض الأبحاث حول العملات المشفرة، وكان مهتماً بها لفترة من الوقت»، بعد أن وصل سعر عملة «بيتكوين»، الذي يشهد تقلبات لافتة، إلى مستوى قياسي فوق 68 ألف دولار في وقت سابق الأسبوع الماضي.

وأضاف كوك أن «أبل» نفسها لم تكن تنوي الانضمام إلى عدد متزايد من الشركات الكبرى التي تدمج التشفير في عملياتها، ومن بينها شركة «تيسلا»، عملاق صناعة السيارات الكهربائية الأميركية، التي بدأت في قبول «بيتكوين» كدفعة لشراء سياراتها الكهربائية خلال العام الجاري، واشترت ما قيمته 1.5 مليار دولار من العملة للاحتفاظ بها في خزينة الشركة.

وأفاد كوك، بأن «أبل» لم تخطط لشراء «بيتكوين» بما يقارب 200 مليار دولار نقداً، قائلاً: «لا أعتقد أن الناس يشترون أسهم (أبل) من أجل العملات المشفرة».

وأضاف أن شركته ليس لديها خطط لجعل العملات المشفرة طريقة دفع مقبولة في أي وقت قريب، لكنه أشار بشكل غامض، إلى أن «هناك أشياء أخرى تتطلع إليها الشركة بالتأكيد».

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، زادت من تدقيقها على العملات المشفرة. وقال رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، غاري جينسلر، إن الجهة التنظيمية ستكون «نشطة للغاية» في وضع سوق العملات الرقمية تحت إطار حماية المستثمر.

طباعة