لندن تهدد بتعزيز عمليات تفتيش سفن الصيد الأوروبية

هددت لندن الجمعة بتعزيز عمليات تفتيش سفن الصيد الأوروبية في المياه البريطانية ردا على إجراءات انتقامية أعلنتها فرنسا في غمرة الخلاف حول رخص الصيد في مرحلة ما بعد بريكست.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية في بيان إن الأخيرة «تعتزم إطلاق آلية لتسوية الخلافات نص عليها الاتفاق التجاري لما بعد بريكست»، ويشمل ذلك «تنفيذ عمليات تفتيش دقيقة تتناول أنشطة الصيد البحري للاتحاد الأوروبي في المياه الإقليمية للمملكة المتحدة».

وتتبادل باريس ولندن الاتهامات بانتهاك الاتفاق التجاري لما بعد بريكست والذي تم التوصل إليه نهاية العام الماضي، لجهة رخص الصيد في المياه البريطانية.

وتأخذ فرنسا على بريطانيا أنها منحت عددا محدودا من هذه الرخص لسفنها، وهددت باتخاذ إجراءات انتقامية اعتبارا من الثلاثاء المقبل وتشديد عمليات المراقبة ومنع السفن البريطانية من الرسو في الموانىء الفرنسية.

وسط هذه الأجواء، يلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نهاية الأسبوع في روما على هامش قمة مجموعة العشرين، وفق داونينغ ستريت.

واستدعت لندن السفيرة الفرنسية كاثرين كولونا بعد ظهر الجمعة على أن تلتقي وزيرة الدولة البريطانية المكلفة اوروبا وندي مورتن.

وتحذير لندن ابلغه وزير الدولة البريطاني المكلف بريكست ديفيد فروست إلى نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش.

والتقى الرجلان الجمعة في لندن وعرضا مدى تقدم المفاوضات حول نقطة ساخنة أخرى بين لندن وبروكسل هي بروتوكول الإجراءات الجمركية لمرحلة ما بعد بريكست في ما يتعلق بايرلندا الشمالية التي لا تزال في السوق الموحدة والاتحاد الجمركي الأوروبي.

طباعة