الأول خارج الولايات المتحدة

«أمازون» تفتتح متجراً غير غذائي في بريطانيا

«أمازون» تهدف من متجرها الجديد تعزيز المنافسة مع المتاجر التقليدية. أ.ب

افتتحت مجموعة «أمازون» الأميركية العملاقة في التجارة الإلكترونية متجراً غير غذائي في بريطانيا، هو الأول لها خارج الولايات المتحدة تعزز من خلاله المنافسة مع المتاجر التقليدية.

وفي مارس الماضي، أطلقت المجموعة في بريطانيا أيضاً أول متجر خارج أميركا من سلسلتها «أمازون فريش» للمنتجات الغذائية من دون صندوق للدفع، مع سحب قيمة المشتريات مباشرة من حساب الزبائن بفضل نظام أجهزة استشعار.

وباتت المجموعة تدير ستة متاجر «أمازون فريش» في بريطانيا، مقابل 32 متجراً في الولايات المتحدة، إضافة إلى صالون لتصفيف الشعر «أمازون صالون».

وتحقق المجموعة الأميركية منذ سنوات نمواً قوياً في بريطانيا، منذ ما قبل الأزمة الصحية العالمية، لتنافس بقوة قطاع التوزيع المأزوم في البلاد.

وقد عززت جائحة «كوفيد-19» موقعها بفعل إغلاق المتاجر غير الأساسية لأشهر طويلة، والتغيير المستدام في عادات المستهلكين.

وقال ريتشارد ليم من «ريتايل إيكونوميكس»، إن هذا الإطلاق «يوجه رسالة إلى القطاع بأن المنافسة قد تشتد أكثر».

وأضاف: «رغم الصعوبات الناجمة عن مشكلات التموين الحالية وأثر البريكست، لطالما عوّلت (أمازون) على النتائج الطويلة الأمد».

وأشار ليم إلى أن «الوجود غير الافتراضي يتيح للزبائن الأوفياء تجربة تسوّق سلسة، من خلال منحهم إمكانية لمس البضائع وتحسسها، والمجيء إلى المتجر لأخذ المشتريات التي اختاروها عبر الإنترنت».

طباعة