من هو الملياردير الذي تلاحقه موسكو؟

أوقفت سلطات مونتينيغرو، مليارديرا روسيا تلاحقه موسكو، لدوره المزعوم في جريمتي قتل، وفق ما ذكرت تقارير إعلامية إضافة إلى محاميه.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن تلمان اسماعيلوف، المولود في أذربيجان، أوقف في بودغوريتسا عاصمة مونتينيغرو، بموجب مذكرة اعتقال دولية صادرة عن روسيا.

وقال محاميه ميلوش فوكسانوفيتش، إن محكمة في بودغوريتسا أمرت باحتجاز اسماعيلوف بانتظار تسليمه.

وأضاف أن قبل توقيف اسماعيلوف، كان بصدد طلب اللجوء السياسي في مونتينيغرو، حيث يمتلك نجله ملهى في بلدة بودفا الساحلية.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن روسيا تشتبه في أن اسماعيلوف قام بدفع مليوني دولار لقتل اثنين من رجال الأعمال في موسكو عام 2016.

وسبق أن أثار اسماعيلوف غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد تشييده مجمعا تجاريا ضخما في موسكو لم يلتزم بمعايير النظافة واحتوت متاجره على بضائع مقلدة.

ولاحقا عندما افتتح فندقا فاخرا في تركيا وسط ضجة كبيرة في مايو 2009، أثار مجددا غضب بوتين الذي تطرق في إحدى كلماته إلى تزوير البضائع.

وغادر اسماعيلوف روسيا بعد أن قامت السلطات الروسية بإغلاق مجمعه التجاري هناك.

طباعة