تفاقم أزمة السيليكون يدفع شركات نرويجية إلى تطبيق قاعدة «القوة القاهرة»

أعلنت شركة الكيماويات النرويجية «إلكيم إيه إس يه»، وشركات أخرى مصنعة للمنتجات المعتمدة على مادة «السيليكون»، تفعيل بند «القوة القاهرة» في بعض عقود البيع، بسبب العجز في مادة السيليكون، حسبما أفادت «وكالة بلومبيرغ للأنباء» أمس. وتسمح بنود «القوة القاهرة» للموردين بتعليق المبيعات لظروف خارجة عن إرادتهم. وتعد هذه أوضح علامة حتى الآن على أن ارتفاع الأسعار، وانخفاض إمدادات «السيليكون»، في أعقاب خفض إنتاجه في الصين، يسبب إضراباً لدى الصناع الأساسيين الذين يستخدمون هذه المادة في مجموعة من المنتجات. وتسبب نقص السيليكون في ارتفاع الأسعار بنسبة 300% خلال أقل من شهرين. ويأتي ذلك ضمن أحدث سلسلة من الاضطرابات، من سلاسل الإمداد المتشابكة إلى أزمة الطاقة التي تؤثر بشدة في الشركات والمستهلكين.

طباعة