وراء الاقتصاد

لارينا يي: بطالة النساء أعلى

صورة

أظهرت دراسة جديدة أنه على الرغم من كل التغييرات التي أحدثتها جائحة «كوفيد-19»، فإن النساء في مناصب ذوي الياقات البيضاء مازلن يخطين خطوات واسعة على جميع مستويات الشركات الأميركية تقريباً.

وقالت الدراسة إن نسبة النساء في القوى العاملة بالشركات لم تنخفض بشكل كبير العام خلال الماضي، بل ازداد عدد النساء اللاتي يشغلن بعض المناصب العليا، وفقاً لبيانات من تقرير «المرأة في مكان العمل» لعام 2021 الصادر عن مؤسستي «لين ان» و«ماكنزي».

لكن التقرير وجد أيضاً أن النساء يعانين معدلات إرهاق أعلى من الرجال، ويتساءلن عمّا إذا كن يرغبن في البقاء مع شركاتهن، وفي مساراتهن الوظيفية الحالية.

وأكدت الشريك الأول في شركة «ماكينزي»، لارينا يي، أن «تجارب النساء تزداد سوءاً، أو تستمر فقط في إحداث خسائر، لأن النساء منهكات أكثر مما كنّ عليه في العام الماضي».

وقالت: «شهدنا معدلات بطالة أعلى بين النساء، لاسيما في الرواتب والأدوار في الخطوط الأمامية، في قطاع البيع بالتجزئة، وفي الخدمات الغذائية، وفي الرعاية الصحية».

وأضافت أن «مستويات طموح النساء لم تتعثر، لكنهن يعملن بجد أكثر وأكثر، وغير معترف بهن إلى حد كبير لذلك».

وأَشارت إلى أن 90% من الرجال والنساء على حد سواء يرغبون في يوم واحد من العمل، في المنزل، أسبوعاً، مؤكدة أن النساء يرغبن في ثلاثة أيام من العمل «عن بُعد»، ويبحثن عن مزيد من هذا المزيج.

طباعة