«غازبروم» الروسية تحذّر من شتاء دون غاز كافٍ في أوروبا

قالت شركة الغاز الطبيعي الروسية العملاقة «غازبروم» إن أوروبا تواجه احتمال دخول فصل الشتاء، بمستودعات غاز غير مملوءة في ظل الارتفاع القياسي لأسعار الغاز الطبيعي في الأسواق العالمية، وهو ما يهدد بمزيد من ارتفاع الأسعار.

ونقلت «وكالة بلومبيرغ للأنباء» عن الرئيس التنفيذي للشركة، ألكسي ميللر، خلال مقابلة مع «مؤتمر الأعمال الدولي» عبر الإنترنت، أن السؤال المطروح الآن يتعلق بحجم العجز الذي ستعانيه أوروبا في إمدادات الغاز، مشيراً إلى أن مخزونات الغاز الطبيعي في أوروبا حالياً عند أقل مستوياتها في مثل هذا التوقيت من العام منذ أكثر من 10 سنوات، مع اقتراب موسم تشغيل أنظمة التدفئة في أوروبا خلال الشهر المقبل.

وأشارت «بلومبيرغ» إلى أن إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خطوط الأنابيب لاتزال محدودة بسبب أعمال الصيانة من منشآت الغاز الطبيعي في النرويج، وتركيز «غازبروم» على زيادة مخزوناتها المحلية.

وفي الوقت نفسه، فإن شحنات الغاز الطبيعي المسال تفضل السوق الآسيوية نظراً لتوقف محطات إسالة الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بعد العاصفة المدارية «نيكولاس».

وقال ميللر إن عمليات ملء مستودعات الغاز الطبيعي في أوروبا حالياً تقل بمقدار 23 مليار متر مكعب عن المعدلات الطبيعية في مثل هذا الوقت من العام.

وأضاف: «نرى أن أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا تحطم كل الأرقام القياسية الممكنة».

يأتي ذلك في وقت دعا فيه عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي، المفوضية الأوروبية إلى إجراء تحقيق حول وجود دور لشركة «غازبروم» في الارتفاع الحالي لأسعار الغاز في السوق الأوروبية.

وقال الأعضاء إن لديهم شكوكاً في وجود عمليات تلاعب في السوق، ما أدى إلى وصول الأسعار لمستويات غير مسبوقة.

طباعة