برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وراء الاقتصاد.. رائد صناعة البلاستيك يرحل عن عمر 81 عاماً

    صورة

    توفي رائد صناعة البلاستيك في الولايات المتحدة، آلان هيلر، في منزله بحي مانهاتن في نيويورك، عن عمر ناهز 81 عاماً. واشتهر بصناعة وتصميم الأدوات المنزلية والأثاث الأنيق من البلاستيك، ووفره للمستهلكين بأسعار معقولة، حيث كان يجمع بين التصميم الرفيع واستخدام خامات البلاستيك.

    ويعد هيلر، ابن أحد أهم مصنّعي الأدوات المنزلية في الولايات المتحدة، فقد تخرج في الجامعة عام 1966، حيث انطلق من مهنة بسيطة كبائع إلى تصميم وصناعة الأطباق والأكواب البلاستيكية، كما كانت أواني الطعام من عمل المصمم الإيطالي ماسيمو فينيلي.

    كانت القطع بسيطة بشكل مذهل، وقد فازت أواني الطعام التي صممها بجائزة «Compasso d’Oro» أوسكار التصميم الإيطالي، عام 1964، كما اشترى متحفُ الفن الحديث في نيويورك المجموعة الدائمة لإنتاجه.

    بالنسبة للأميركيين تعد أواني الطعام «هيلر»، التي صممها ماسيمو فينيلي، بمثابة علامة تجارية قوية في السبعينات، فقد أحب الأميركيون القهوة في أكواب كبيرة، وكانوا يميلون إلى ملء تلك الأكواب.

    وقالت الكاتبة في صحيفة «نيويورك تايمز»، سوزان سليسين، إن «هيلر تمكن من صناعة أشياء بلاستيكية تتمتع بالنزاهة والجمال وبأسعار معقولة، حيث كانت تصميماً مناسباً للجميع».

    وأضاف بائع أواني الطعام «هيلر»، جوردون سيغال: «أراد هيلر أن يفعل ما هو غير عادي»، وتابع: «لم يكن يريد أبداً أن يفعل السهل، فقد كان من الصعب إنتاج الأواني لأن كلفتها ضعف كلفة المواد البلاستيكية الأخرى».

    وأشار إلى أن «البلاستيك كان في تلك الأيام قبيحاً ورخيصاً، لكن آلان صنع شيئاً جميلاً، واستمر إلى الأبد»، وقال: «لقد كان من الصعب بيع البضائع في البداية، كان علينا إقناع الناس بأن البلاستيك يستحق الدفع، لكن الأمر تطلّب شجاعة من آلان ليفعل ما فعله».

    طباعة