العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «أديداس» تبيع «ريبوك» لمجموعة أميركية بقيمة 2.1 مليار يورو

    لن يؤثّر بيع «ريبوك» في توقعات «أديداس» المالية للسنة الجارية. أ.ف.ب

    كشفت مجموعة «أديداس» الرياضية الألمانية عن إبرام اتفاق بقيمة 2.1 مليار يورو لبيع ماركة «ريبوك» التابعة لها إلى شركة «أوثنتيك براندز غروب» (ايه بي جي) الأميركية.

    ومن المرتقب إنجاز الصفقة في الربع الأول من عام 2022، على أن يُدفع الجزء الأكبر من المبلغ نقداً، بعد موافقة الهيئات المعنية، وفق ما أوضحت المجموعة الألمانية في بيان.

    وفي أوائل أغسطس، كشفت المجموعة عن وضع اللمسات الأخيرة على عملية بيع الماركة التابعة لها التي خرجت من نطاق نشاطاتها منذ مطلع عام 2021.

    وقال رئيس «أديداس»، كاسبر رورستد، في بيان: «لطالما قدّرنا (ريبوك) ونحن ممتنّون لإسهامات الماركة وفرقها في شركتنا». ولفت إلى أن المجموعة تنوي التركيز على تعزيز ماركتها «أديداس».

    وقال الرئيس المؤسس لشركة «إيه بي جي»، جامي سالتر، والتي تدير في جملة ماركاتها «جاي سي بيني» و«فوريفر 21» و«بروكس براذرز»، إنه «لشرف لنا أن نمضي في إرث ريبوك».

    وكانت «أديداس» قد اشترت «ريبوك» سنة 2006 مقابل 3.1 مليارات يورو، في مسعى إلى التقدّم على منافستها الأبرز «نايكي».

    ولطالما واجهت «أديداس» مشكلات مع ماركتها هذه، وكانت بين الحين والآخر تسري شائعات عن احتمال بيعها. ولم تعد العلامة تساوي سوى 803 ملايين يورو في نهاية 2020. وارتفع حجم أعمال «ريبوك» سنة 2019 إلى 1.75 مليار يورو، وهو جزء بسيط من إجمالي أعمال «أديداس» المقدّرة بنحو 23.6 مليار يورو.

    ولن يؤثّر بيع «ريبوك» على توقعات «أديداس» المالية للسنة الجارية، وفق ما أفادت المجموعة الألمانية. وكانت الشركة قد رفعت توقعاتها السنوية في مطلع أغسطس بالاستناد إلى نتائج جيّدة في الربع الثاني من العام، وذلك على الرغم من مشكلات في الإمدادات، خصوصاً في فيتنام.

    وبين أبريل ويونيو، بلغت الأرباح الصافية للمجموعة 397 مليون يورو، في مقابل خسارة قدرها 295 مليوناً قبل سنة، في خضم الموجة الأولى من «كوفيد-19».

    وتطمح المجموعة التي تتخّذ في هرتسوغيناوراخ (جنوب) مقرّاً لها إلى زيادة المبيعات بنسبة 20% سنوياً، وتحقيق إيرادات صافية تراوح ما بين 1.4 مليار و1.5 مليار يورو.

    طباعة