العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وراء الاقتصاد.. تشاك شومر: البنية التحتية في الإمارات أفضل من أميركا

    تمثل حزمة تمويل البنية التحتية الضخمة التي أقرّها مجلس الشيوخ الأميركي، والبالغة 1.2 تريليون دولار، إنجازاً كبيراً من الحزبين الديمقراطي والجمهوري وانتصاراً مهماً بالنسبة للرئيس الديمقراطي جو بايدن، بعد شهور من المفاوضات. ويوفر التشريع، الذي لايزال بحاجة إلى تمريره من قبل مجلس النواب، نحو 550 مليار دولار من الإنفاق الفيدرالي الجديد على مدى خمس سنوات.

    وقالت شبكة «سي إن إن»، إن الاستثمارات الجديدة ستصل إلى ما هو أبعد من مشروعات البنية التحتية التقليدية للطرق والجسور والسكك الحديدية، إذ إن هناك أيضاً أموالاً لتحسين وصول الأميركيين إلى النطاق العريض على الإنترنت، وتزويد المدارس بالحافلات الكهربائية. وتضمن الاقتراح الأصلي البالغ 2.25 تريليون دولار، أموالاً لتقديم الرعاية للأميركيين المسنين ولتدريب القوى العاملة، وهي البنود التي قال الجمهوريون إنها لا تنتمي إلى مشروع قانون البنية التحتية.

    ودعا زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، إلى إقرار الخطة، قائلاً إن اقتصاد بلاده رقم واحد في العالم، لكن البنية التحتية بها في المركز الـ13، مشيداً بنموذج دولة الإمارات في البنية التحتية، وقال إن لديها بنية تحتية أفضل مما لدى الولايات المتحدة.

    وشدّد شومر، في كلمته بمجلس الشيوخ، خلال إقرار خطة البنية التحتية، على أن دولة الإمارات تمتلك طرقاً وجسوراً ومطارات أفضل ممّا لدى الولايات المتحدة. وتابع: «ستجد طرقاً وجسوراً ومطارات ونطاقاً عريضاً، في الإمارات، أفضل ممّا هو عليه في الولايات المتحدة».

    طباعة