العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «كلفرلي» تطوّر تطبيقاً لقياس الانبعاثات الكربونية

    التطبيق يساعد على تخفيض انبعاثات الكربون. من المصدر

    طوّرت شركة «كلفرلي» الناشئة حديثاً، ومقرها في مدينة أطلنطا الأميركية، تطبيقاً يساعد الشركات على قياس كميات انبعاثاتها الكربونية، ثم تعويض هذه الانبعاثات، والمقصود به تقليل الانبعاثات بالحجم ذاته. وأعلنت الشركة تخصيص مبلغ 2.1 مليون دولار كرأسمال للمشروع. وقدم هذا التمويل مجموعة من الممولين المختلفين، أمثال «تيك سكوير فنشرز»، و«ابورتشونتي فاند»، وذلك بحسب تقرير نشره موقع «تيك كرانش».

    وأكدت الشركة أن مؤسسها، أنثوني أوني، قد تنازل عن منصب المدير للشركة لإدارة الشؤون اليومية، لكنه ظل في مجلس الإدارة مستشاراً. وقامت الشركة بتوظيف المدير التنفيذي السابق لشركة «إي باي»، جاسون روبوتوم، مديراً تنفيذياً للشركة.

    وقال روبوتوم: «نحن شركة تهتم بالاستدامة كشركة خدمات، ونعمل على تقديم المساعدة للشركات الأخرى، بهدف قياس وتقليل بصمتها الكربونية، ويعمل مشروع التطوير الذي نقوم به على قياس انبعاثات الكربون من نشاطات عدة أو من عمليات متنوعة، ضمن شركة واحدة، ويسمح لهذه الشركة أو زبائنها بتقليل الانبعاثات، عن طريق تقليل كميات مماثلة من الانبعاثات الغازية، ثم تقديم تقارير شاملة عنها».

    وحالما يتمكن الزبائن من صناعة الحلول لأعمالهم باستخدام التطبيق، فعندها يمكنهم تعويض استخدامهم للكربون عن طريق شراء تعويضات الكربون من الأسواق العامة، ويمكن أن يكون ذلك تلقائياً، استناداً إلى استخدام كل شركة معينة. وتراقب شركة «كلفرلي» سوق التعويضات، لضمان كون هذه المصادر حقيقية، وتضيف مصادر جديدة بعد تحسن هذه المصادر.

    وتعمل الشركة مع نحو 6000 ماركة، وعملت على تعويض نحو 27 ألف طن من الكربون حتى اللحظة. وجرى ابتكار هذا التطبيق على يد أنثوني أوني، عندما كان يعمل في شركة «ساوثرن»، ثم أسس شركته في الاحتفال بيوم الأرض عام 2019.

    وتنازل أوني عن إدارة عمليات الشركة بصورة يومية، حيث سلم راية القيادة إلى روبوتوم، ولكنه يعرف تماماً مدى أهمية تمويل المشروع من جهات متنوعة.

    طباعة