العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تستند إلى أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

    "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" تعلن خطة الاستدامة 2030

    كشفت شركة "هيتاشي إي بي بي باور جريدز"، التي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها، اليوم عن خطتها الاستراتيجية للاستدامة 2030، التي تحدد من خلالها الشركة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا التزاماتها الرئيسية لإدارة وتنمية الأعمال بطريقة مستدامة. 

    وتقوم استراتيجية الشركة، التي تستند إلى أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة (SDGs)، على أربع ركائز هي الكوكب والموظفين والنزاهة والشراكات، لتحفيزها على تقديم مساهمات ذات قيمة اجتماعية وبيئية واقتصادية. 
    وتتضمن الأهداف المتعلقة بحماية الكوكب أن تصبح الشركة حيادية من حيث انبعاثات الكربون في عملياتها التشغيلية بحلول العام 2030. وكخطوة أولى، تتوقع الشركة التحول إلى الكهرباء الخالية من الوقود بنسبة 100 % بنهاية العام 2021. كما أعلنت أيضاً عن هدف تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون على امتداد سلسلة القيمة إلى النصف بحلول عام 2030، حيث أنها تعمل عن كثب مع الموردين لتحقيق ذلك. وتشتمل أهداف 2030 الأخرى المرتبطة بالكوكب تقليل النفايات إلى النصف وخفض استخدام المياه العذبة بنسبة 25 %. 

    وباعتبارها الشريك المفضل لتحقيق مستقبل مستدام للطاقة، تحتل الشركة مركز الريادة في ابتكار التقنيات الرقمية ومنصات الطاقة التي تساعد العملاء في التغلّب على التعقيد، وزيادة الكفاءة وتسريع وتيرة الانتقال نحو مستقبل خال من الانبعاثات الكربونية للطاقة. فعلى سبيل المثال، أطلقت "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز"، في أبريل 2021، محفظة منتجات وخدمات وحلول "إيكونيك" EconiQ™ الفعالة إيكولوجياً، التي تتسم بتصميمها المستدام وقدرتها المثبتة على توفير أداء بيئي متفوق مقارنة بالحلول التقليدية. 

    وحددت الشركة، التي يعمل لديها نحو 36 ألف موظف في أكثر من 90 بلداً، أهدافاً تمكن موظفيها من أن يشعروا بالأمان وتأدية مهامهم على أفضل وجه. ومن خلال خطة الاستدامة 2030، تسعى الشركة لتحقيق صفر إصابات ومعدلات غياب لأسباب صحية. وطرحت الشركة مؤخراً رؤيتها الشاملة الخاصة بالتنوع والإدماج، حيث وضعت أهدافاً محددة لرفع نسبة الإناث من 19 % إلى 25% بحلول العام 2025، فضلاً عن تعزيز ثقافة التعلّم المتواصل مدى الحياة، حيث تعمل الشركة على استحداث إطار تعلّم متكامل لزيادة الفرص. 

    وبالنسبة للنزاهة، فقد حددت الشركة الهدف الرامي إلى عدم وقوع أية حوادث فساد ورشوة. وفي 1 فبراير 2021، قامت "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" بتعيين "دومينيك أبروكوا" في منصب الرئيس العالمي للنزاهة في الشركة ليتولى مهمة الإشراف على برامجها واستراتيجياتها المتعلقة بالوقاية من المخاطر المرتبطة بالنزاهة والمخاطر التجارية والكشف عنها وإيجاد الحلول لها. 

    ويعتبر التعاون من العوامل الحاسمة في تمكين تحول الطاقة بالوتيرة السريعة المطلوبة. ولذا قامت الشركة بوضع هدف لزيادة الانخراط في عقد شراكات مع مساهمين متعددين. وينصب التركيز على بناء شراكات من شأنها أن تساعد في تسريع الانتقال نحو مستقبل خال من الانبعاثات الكربونية للطاقة. 

    وبهذه المناسبة، قال كلاوديو فاشين، الرئيس التنفيذي لـ"هيتاشي إيه بي بي باور جريدز"،  إن وضع خطة استدامة تدعم الوصول إلى مستقبل ذو صافي انبعاثات صفرية يعد أمراً جوهرياً بالنسبة لشركتنا ونمونا ونجاحنا على المدى الطويل".
     وأضاف: "من خلال خطة الاستدامة 2030، حددنا استراتيجيتنا التي تجمع الحلول المبتكرة مع ثقافة الشركة المتنوعة والدامجة للمساهمة في بناء مجتمع أكثر استدامة. وتدعم الخطة هدفنا القائم على توفير طاقة نظيفة من أجل مستقبل مستدام للطاقة". 

    بدوره، قال ماثيو نورث، مدير الصحة والسلامة والبيئة والاستدامة في "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز": "تتضمن الدعائم الأربع لاستراتيجية الاستدامة 2030 لدينا، وهي الكوكب والموظفين والنزاهة والشراكات، أهدافاً طموحة ستعمل على توجيه وتوسيع نطاق أعمالنا بأكملها والمضي بها قدماً، في ظل سعينا نحو بناء مجتمع أكثر استدامة". 

    جدير بالذكر أن "هيتاشي"، التي تملك حصة أغلبية 80.1 % في "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز"، عملت على صياغة استراتيجيتها لبناء عالم مستدام لتصبح رائدة عالمياً في مجال الابتكار الاجتماعي. وتلتزم "هيتاشي" بإجراء تحسينات في القيم الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، فضلاً عن المساهمة في الارتقاء بجودة حياة الناس وتعزيز القيمة للعملاء. 

    طباعة