الاتحاد الأوروبي يفتح حدوده أمام السيّاح المطعّمين

يمكن للأشخاص من 7 دول فقط دخول الاتحاد بغض النظر عما إذا كانوا مطعّمين أم لا. أرشيفية

اتفقت دول الاتحاد الأوروبي على تخفيف قيود السفر المتعلقة بفيروس «كورونا» المستجد، على الزوار من خارج الاتحاد، قبل موسم السياحة خلال الصيف المقبل، وهي خطوة قد تفتح الحدود أمام جميع البريطانيين والأميركيين المطعّمين لزيارة أوروبا.

وذكرت مصادر في الاتحاد الأوروبي لـوكالة «رويترز»، أن سفراء دول الاتحاد الأوروبي، البالغ عددها 27 دولة، وافقوا على اقتراح المفوضية الأوروبية لتخفيف معايير تحديد الدول «الآمنة»، والسماح بدخول زوار مطعّمين بالكامل.

واستناداً إلى بيانات المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية، فإن بريطانيا وعدداً من الدول الأخرى ستلبي المعايير الجديدة.

وبموجب القيود الحالية، يمكن للأشخاص من سبع دول فقط، بما في ذلك أستراليا وإسرائيل وسنغافورة، دخول الاتحاد الأوروبي في عطلة، بغض النظر عما إذا كانوا قد تم تطعيمهم أم لا.

وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز»، بأن الوتيرة السريعة لحملة التطعيم في الولايات المتحدة، وتقدم المحادثات مع سلطات الاتحاد الأوروبي بشأن الاعتراف المتبادل للقاحات، سيمكنان الأميركيين من السفر إلى أوروبا الصيف المقبل.

وقالت رئيس المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، للصحيفة، إن استخدام الولايات المتحدة للقاحات معتمدة من وكالة الأدوية الأوروبية، سيتيح حرية السفر بين دول الاتحاد وأميركا.

طباعة