المؤشر «نيكي» تراجع 1.91% ليغلق عند 28147.51 نقطة

إحجام «المركزي» عن دعم السوق يهبط بأسهم اليابان

عدم تقديم الدعم من بنك اليابان أحبط المستثمرين. أ.ب

أغلقت الأسهم اليابانية على هبوط، أمس، مقتفية أثر الخسائر المستمرة لأسهم آسيا، مع امتناع المستثمرين عن المراهنات الكبيرة في غياب دعم من بنك اليابان المركزي للسوق، رغم الهبوط الحاد في الجلسة السابقة.

ونزل المؤشر «نيكي» 1.91% ليغلق عند 28147.51 نقطة، وكان قد هبط لأقل مستوى في ما يزيد على ثلاثة أشهر في وقت سابق من الجلسة، وفقد المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقا 1.47% ليسجل 1877.95 نقطة.

وهبطت الأسهم الآسيوية لأقل مستوى في سبعة أسابيع، إذ دفع صعود أسعار السلع الأولية وتنامي الضغوط التضخمية في الولايات المتحدة، إلى المراهنة على رفع أسعار الفائدة مبكراً وزيادة عائدات سندات الخزانة عالمياً.

وقال تاكاتوشي إيتوشيما، من «بيكتيت أست مانجمنت»: «ثمة مخاوف حيال تعافي الاقتصادات الآسيوية مع تنامي أعداد الإصابات بـ(كوفيد-19)، لاسيما في تايوان».

وأضاف: «كما أن بنك اليابان لم يُبدِ أي مؤشر إلى دعم السوق، ما أحبط المستثمرين».

ودفع سهم مجموعة «سوفت بنك» المؤشر «نيكي» إلى الهبوط بعدما خسر 3.45%، رغم تقارير صحافية محلية تفيد بأن المجموعة التي تستثمر في شركات تكنولوجيا ناشئة ستعلن عن تحقيق ربح صافٍ.

وهوى سهم «نيسان موتور» 10.04%، بعدما أشارت الشركة إلى نظرة مستقبلية أضعف من المتوقع هذا العام، وزاد سهم «تويوتا موتور» 2.18% بعدما توقعت زيادة الربح التشغيلي 14% في العام الجاري.

طباعة