العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سجلت استقراراً نسبياً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي

    10.5 مليارات يورو إيرادات "إيرباص" بالربع الأول

    أعلنت شركة إيرباص عن نتائجها الموحدة للربع الأول من العام 2021 المنتهي يوم 31 مارس 2021. وسجلت الإيرادات الموحدة استقراراً نسبياً عن معدلات نفس الفترة من العام الماضي لتبلغ 10.5 مليارات يورو (مقارنة مع 10.6 مليارات يورو في الربع الأول من العام الماضي)، وتم تسليم 125 طائرة تجارية (بالمقارنة مع 122 طائرة في الربع الأول من 2020). وسجلت إيرادات قطاع الطائرات التجارية انخفاضاً بنسبة 4%، يعود بشكل أساسي لانخفاض عمليات بيع الخدمات المساندة.
    وبهذا الصدد، قال جيوم فوري الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص: "تعكس النتائج الجيدة للربع الأول بشكل أساسي كفاءة أداء تسليم الطائرات التجارية واحتواء التكلفة والتدفقات النقدية، فضلاً عن التقدم المحرز في خطة إعادة الهيكلة، والمساهمات الإيجابية لقطاعي اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌاﻤﻮدﻳﺔ والفضاء. وبحسب التقارير المالية للربع الأول من العام، فإن الجائحة تواصل تداعياتها الكبيرة على قطاع الطيران مسببةً حالة من عدم يقين في السوق، إلا أننا نواصل استثمارنا في مواضيع الابتكار التي من شأنها الارتقاء بالمنتجات والخدمات التي نقدمها، بما يتماشى مع توجهاتنا المستقبلية الطموحة".

    وبلغ إجمالي طلبيات الطائرات التجارية 39 طائرة (بالمقارنة مع 356 طائرة خلال الربع الأول من العام 2020)، حيث شملت 38 طائرة ذات الممر الواحد. وبعد حذف الطلبيات الملغاة، بلغ صافي الطلبيات على الطائرات التجارية 61- (بالمقارنة مع 290 طائرة خلال الربع الأول من 2020) ليبلغ إجمالي طلبيات الطائرات المتراكمة 6,998 طائرة تجارية وذلك حتى تاريخ 31 مارس 2021.
    كما سجل صافي قطاع اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌاﻤﻮدﻳﺔ 40 طلبية (مقارنة مع 54 طائرة في الربع الأول من العام 2020)، تضمنت طائرتين من عائلة "سوبر بوما"، وطائرة (H160). كما بلغت قيمة الطلبيات التي تلقتها إيرباص للدفاع والفضاء ملياري يورو (بالمقارنة مع 1.7 مليار خلال الربع الأول من 2020)، تضمنت عقودا جديدة في أنظمة الفضاء وخدمات الطائرات العسكرية.

     

    كما قام قطاع اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌاﻤﻮدﻳﺔ لدى إيرباص بتسليم 39 طائرة (مقارنة مع 47 طائرة خلال الربع الأول من العام 2020)، مع الإيرادات التي تعكس انخفاض حجم اﻟﻄﺎﺋﺮات اﻟﻌاﻤﻮدﻳﺔ المدنية، يقابلها نمواً جزئياً في عمليات الصيانة. وسجلت إيرادات قسم إيرباص "للدفاع والفضاء" استقراراً على أساس سنوي.

    وفقاً لتوجيهاتها الصادرة للعام 2021، لا تفترض الشركة حصول أية اضطرابات أخرى على مستوى الاقتصادي العالمي، أو حركة الطيران، أو العمليات داخل الشركة، أو قدرتها على تصنيع منتجاتها وتقديم خدماتها، حيث إن هذه التوجيهات صدرت قبل عمليات الاندماج والاستحواذ. ووفقاً لذلك، تسعى إيرباص إلى تحقيق ما يلي خلال العام 2021:

    • الحفاظ على مستويات تسليم الطائرات التجارية للعام 2020.
    • تحقيق ملياري يورو للأرباح قبل الفوائد والضرائب (المعدلة).
    • تعديل التدفق النقدي الحر إلى صفر قبل عمليات الدمج والاستحواذ وتمويل العملاء.

    طباعة