العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "هوندا" تستهدف وقف إنتاج محركات الاحتراق الداخلي بحلول 2040

     أصبحت مجموعة هوندا موتور اليابانية أحدث شركة سيارات تعلن اعتزامها وقف إنتاج السيارات التي تعمل بمحركات الوقود التقليدي بحلول 2040 ليقتصر إنتاجها على السيارات الكهربائية، سواء التي تعمل ببطاريات "الليثيوم المؤين" أو بخلايا الوقود.

    وأشار موقع "موتور تريند"، المتخصص في موضوعات السيارات، إلى أن "هوندا" تعتزم الوصول بحصة السيارات الكهربائية وسيارات خلايا الوقود إلى 40% من إجمالي مبيعاتها من السيارات في أمريكا الشمالية بحلول 2030 ثم إلى 80% من المبيعات عام 2035 وأخيرا 100% من المبيعات عام 2040.
     
    وذكر الموقع أن إعلان "هوندا" لخطة وقف إنتاج السيارات التقليدية يمثل مفاجأة كبيرة نظرا لأن هذه الشركة لا تبيع حاليا أي سيارات كهربائية في أمريكا الشمالية ولديها في هذه السوق سيارة واحدة تعمل بخلايا الوقود. ولكن نظرا لأن مدى هذه السيارة لا يزيد على 89 ميلا قبل الحاجة إلى إعادة التزود بغاز الهيدروجين، فإن مبيعاتها في السوق كانت محدودة.

    في الوقت نفسه، تطور "هوندا" حاليا تصميما جديدا خاصا بهيكل السيارات الكهربائية باسم "إي أركيتشر"، والذي سيكون أساسا لطرز السيارات الكهربائية المنتظر طرحها للبيع خلال النصف الثاني من العقد الحالي، في أمريكا الشمالية أولا ثم في باقي أنحاء العالم بعد ذلك.

    كما تجري الشركة اليابانية أبحاثا في مجال البطاريات الجافة القابلة لإعادة الشحن والتي تأمل أن تكون جاهزة للإنتاج خلال الفترة الزمنية نفسها. كما تستثمر "هوندا" في تطوير دراجات نارية تعمل بالمحركات الكهربائية.

    وتعهدت "هوندا" بالاستثمار في مجال الهيدروجين كوقود نظيف والذي يعتبر حلا ليس فقط بالنسبة لسيارات الركوب وإنما أيضا للشاحنات والمركبات التجارية.

    يذكر أن السيارات الهيدروجينية تعمل على أساس توليد الكهرباء نتيجة اندماج الهيدوجين بالأوكسجين بحيث لا يزيد العادم في هذه الحالة عن بخار الماء.

    طباعة