«فورد» توقف إنتاج السيارات لمدة أسبوعين

الشركة تخطط لخفض إنتاج شاحنتها الصغيرة «F-150». من المصدر

أدى النقص العالمي في رقائق أشباه الموصلات إلى تحديات ضخمة أمام صناعة السيارات في أميركا الشمالية، حيث أعلنت شركة «فورد»، أنها ستوقف الإنتاج في مصنع الشاحنات الخاص بها في مدينة ديربورن، بولاية ميشيغان، لمدة أسبوعين خلال أبريل الجاري، كما ستوقف مصنع التجميع في مدينة كانساس سيتي بولاية ميزوري، وذلك بدءا من الإثنين المقبل.

وأفادت الشركة الأميركية بأنها تخطط لتعليق العمل مؤقتاً وإلغاء العمل الإضافي المخطط له في العديد من المصانع الأخرى التابعة لها في أميركا الشمالية، عازية ذلك إلى نقص إمدادات الرقائق.

وبحسب تقرير لصحيفة «وول ستريت جورنال»، فإن «فورد» كانت تكافح لتأمين ما يكفي من رقائق أشباه الموصلات، مثل شركات السيارات الأخرى، حيث تعرّض صانعو هذه المكونات للطلب المتزايد من الصناعات الأخرى. ونقلت الصحيفة عن الشركة قولها إنها «تخطط لخفض إنتاج شاحنتها الصغيرة (F-150)، وهي السيارة الأكثر مبيعاً في البلاد وأكبر صانع ربح للشركة، بسبب النقص في إمدادات الرقائق».

وأشارت «فورد» إلى أن خسائر الإنتاج العالمية من النقص في الرقائق، خلال الربعين الأول والثاني من العام الجاري، يمكن أن تتسبب في خفض صافي أرباحها بنحو مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار قبل خصم الضرائب.

طباعة