ولي العهد السعودي: ضخ 7 تريليونات دولار باقتصاد المملكة حتى 2030

أطلق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، أحد برامج رؤية السعودية 2030 الطموحة.

ووصف الأمير محمد بن سلمان في كلمة اليوم الثلاثاء، لاجتماع عقد بين القطاعين العام والخاص في المملكة، القطاع الخاص بأنه "شريك رئيسي" في بناء اقتصاد حيوي ومستدام، وستقوم الدولة بدعم مساهمته من أجل دخول حقبة قوية في هذه الشراكة.

واعتبر أن انطلاقة البرنامج، تشكل مواصلة لتنفيذ رؤية 2030، موضحاً أن البرنامج سيسهم في ضخ استثمارات محلية تصل إلى 5 تريليون ريال حتى نهاية 2030، ونراها استثمارا طويل الأجل، وتأتي جنبا إلى جنب مع ما سيقوم به صندوق الاستثمارات العامة من ضخ 3 تريليون ريال.

وشرح أن هناك 4 تريليون ريال أخرى سيجري ضخها تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للاستثمار، وهذا لا يشمل 10 تريليونات ريال من الانفاق الحكومي، بما يشكل إجمالي يصل إلى 27 تريليون ريال تعادل (7 تريليونات دولار) حتى 2030.

وأكد أن هذه الاستراتيجية ستوفر مئات آلاف الوظائف، وسترفع مساهمة القطاع الخاص إلى 65% من اقتصاد المملكة بحلول 2030.

وقال إنه جرى تصميم برنامج الشراكة مع القطاع الخاص، بصيغة تشاركية، من أجل تحفيز نمو الاقتصاد، وتحقيق فوائد أكبر لجميع شرائح المجتمع، وتوفير فرص هائلة لكبرى الشركات، بجانب وجود حوافز قوية طويلة الأمد، تعزز بشكل خاص الشراكة في تنمية الوطن بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

طباعة