الحكومة السورية تخفض كمية البنزين للسيارات إلى 50 بالمئة في دمشق

خفضت الحكومة السورية كميات البنزين المخصصة للسيارات لمواجهة نقص المادة مع عودة الطوابير أمام محطات الوقود في العاصمة السورية دمشق اعتباراً من منتصف ليلة الاثنين/ الثلاثاء.

وبحسب محافظة دمشق فقد قررت لجنة المحروقات تخفيض كميات تعبئة مادة البنزين للسيارات السياحية الخاصة والعامة /التاكسي/ بنسبة /50/ بالمئة وبالمدة الزمنية السابقة نفسها نظراً لانخفاض عدد طلبات المحروقات الواردة إلى المحافظة.

وعادت طوابير السيارات التي يصل بعضها إلى عدة كيلو مترات تقف أمام محطات الوقود في العاصمة دمشق وباقي المحافظات السورية.

وفي 10 من يناير الماضي، خفضت وزارة النفط السورية كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 بالمئة، وكميات المازوت بنسبة 25 بالمئة، حيث كانت تزود السيارة بمئة لتر شهريا وخفضت إلى 75 لتر.

وتعاني مناطق سيطرة الحكومة السورية من أزمة مشتقات نفطية من بنزين ومازوت وغاز منزلي بسبب خروج مناطق إنتاج النفط والغاز عن سيطرة الحكومة في مناطق شمال وشرق سورية التي تسيطر عليها قوات سورية الديمقراطية (قسد)، إضافة إلى فرض عقوبات على الحكومة السورية، ومنع وصول المشتقات النفطية عبر البحر من دول حليفة للحكومة السورية.

 

طباعة