تحرّك السفينة الجانحة في السويس مع جريان المياه تحتها

قال رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، إن الجهود المبذولة لإخراج سفينة الحاويات الضخمة التي تسد القناة، سمحت بعودة حركة رفاص ودفة السفينة، لكن لايزال من غير الواضح متى سيتم إعادة تعويمها، مؤكداً أن المياه بدأت في الجريان تحت السفينة الجانحة.

وأضاف ربيع، أنه يأمل ألا يكون من الضروري اللجوء إلى إخراج بعض الحاويات من السفينة، وعددها 18300 حاوية، لتخفيف حمولتها، غير أن قوة الرياح تزيد من صعوبة إعادة تعويمها.

وأوضح للصحافيين في السويس "بدأ مؤخر السفينة يتحرك باتجاه السويس، وهذه كانت بوادر إيجابية حتى الساعة 11 بالليل (2100 بتوقيت غرينتش)، لكن حصل جزر كبير جداً وتوقفنا".

من جهتهما، ذكر مصدران في الهيئة، أن التجريف حول السفينة ودفعها وجذبها بسفن القطر، أحرز تقدماً محدوداً في تحريكها أمس السبت.

وأكد مصدر أن مقدمة السفينة تحركت قليلاً.

 

طباعة