توقف الملاحة بقناة السويس يرفع أسعار النفط

توقف قناة السويس تسبب في ارتفاع تكاليف الشحن لناقلات المنتجات البترولية إلى المثلين تقريباً. أ.ف.ب

ارتفعت أسعار النفط، أمس، 2%، لتنتعش بفعل مخاوف من أن تعويم ناقلة حاويات عملاقة جانحة تعوق حركة الملاحة في قناة السويس قد يستغرق أسابيع، ما قد يفرض ضغوطاً على إمدادات الخام والمنتجات المكررة.

لكن الأسعار مازالت تتجه صوب تكبد خسائر، للأسبوع الثالث على التوالي، إذ تتأثر آفاق الطلب سلباً بفعل إجراءات عزل عام جديدة في أوروبا.

وارتفع خام برنت 1.18 دولار أو ما يعادل 1.9% إلى 63.13 دولاراً للبرميل، بعد أن نزل 3.8% أول من أمس. وصعد خام «غرب تكساس» الوسيط الأميركي 1.25 دولار أو ما يعادل 2.1% إلى 59.81 دولاراً للبرميل، بعد أن هوى 4.3% في اليوم السابق.

والخامان القياسيان على مسار تكبد خسارة أسبوعية، عقب هبوط 6% في الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة قناة السويس، إنه سيتم استئناف عمليات قطر وتعويم السفينة الجانحة بعد الانتهاء من التجريف، الذي جرى الانتهاء من 87% منه.

وأضافت شركة تتولى عملية الإنقاذـ أول من أمس، أن تعويم السفينة قد يستغرق أسابيع.

ومن أصل 39.2 مليون برميل يومياً من إجمالي النفط الخام المستورد بحراً في 2020، استخدم 1.74 مليون برميل يومياً القناة، بحسب «كبلر» لتتبع حركة الناقلات. وقالت «كبلر» إنه إضافة إلى ذلك، فإن أقل قليلاً فحسب من 9% أو 1.54 مليون برميل يومياً من واردات المنتجات المكررة العالمية مرت في قناة السويس.

ويسبب توقف قناة السويس اضطراباً نجم عنه ارتفاع تكاليف الشحن لناقلات المنتجات البترولية إلى المثلين تقريباً هذا الأسبوع، وتحويل سفن عدة مسارها بعيداً عن المجرى المائي.

 

طباعة