تكدس الشاحنات في قناة السويس يضر بإمدادات قطاع الصناعة الألماني

 أعرب قطاع الصناعة في ألمانيا عن مخاوفه من أن تعطل الملاحة في قناة السويس بسبب جنوح سفينة "إيفر جيفين" في نقص الإمدادات اللازمة للقطاع.
وقال نائب المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات الألمانية، هولجر لوش، اليوم الجمعة: "سلاسل التوريد البحرية المتعثرة بالفعل بين آسيا وأوروبا مهددة بالتوقف التام".

وذكر لوش أن تحويل مسار السفن حول إفريقيا يستغرق أسبوعا إضافيا، وهو أمر مكلف للغاية، وقال: "حتى التأخير لمدة أسبوع واحد يمثل مشكلة، خاصة بالنسبة لفروع الصناعة ذات الإنتاج المبرمج، مثل صناعة السيارات".

تجدر الإشارة إلى أنه في نظام الإنتاج المبرمج تصل مكونات التصنيع إلى المصنع في الوقت الذي سيتم فيه معالجتها.

وتعرقل سفينة الحاويات "إيفر جيفين" التي يبلغ طولها 400 متر سير حركة سير السفن في قناة السويس، أحد أهم الممرات المائية في العالم، منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وقال لوش: "بمجرد إنهاء التعطيل، سيصل التكدس إلى موانئ أوروبا"، مضيفا أنه حتى قبل الحادث كان هناك تباطؤ في حركة شحن الحاويات من الصين إلى أوروبا.

 

طباعة