"فورد" تنتج شاحنات "إف 150" وسيارات "إيدج" دون بعض المكونات

 أعلنت شركة "فورد موتور" الأمريكية للسيارات أمس الخميس أنها تعتزم إنتاج شاحنات "إف 150" الخفيفة وسيارات الدفع الرباعي طراز "إيدج" في أمريكا الشمالية، دون قطع غيار، تشمل بعض الوحدات الإلكترونية التي تحتوي على أشباه موصلات نادرة.
وأوضحت الشركة في بيان أن هذه الخطوة تأتي في ظل النقص العالمي في أشباه الموصلات، مقترنًا بنقص قطع الغيار الناجم عن العاصفة الشتوية التي ضربت وسط الولايات المتحدة في فبراير الماضي.

وأضافت الشركة أنها ستقوم بإنتاج المركبات والاحتفاظ بها بضعة الأسابيع، ثم شحنها إلى التجار بمجرد توافر الوحدات واكتمال فحوصات الجودة الشاملة.
وأوضحت فورد أنها ستلغي دوام العمل الليلي يوم الخميس ودوام العمل بالنهار والليل يوم الجمعة بمصنع لويس فيل لتجميع السيارات، وذلك بسبب النقص في قطع الغيار الخاصة بأشباه الموصلات.

وتتوقع الشركة استئناف انتاجها من سيارات فورد سكير ولينكون كورسير اعتبارا من يوم الاثنين المقبل من خلال نوبات عمل قصيرة، ومن المقرر استئناف الإنتاج بشكل كامل يوم الثلاثاء.
وتابعت الشركة بالقول إن استئناف العمل في مصنع كولونيا سيستغرق أيامًا أخرى، ما يعني توقف إنتاج سيارات فيستا حتى 22 مارس الحالي.
وذكرت فورد أنه في حال استمر نقص أشباه الموصلات خلال النصف الأول من العام 2021 ، فقد يؤثر هذا الأمر سلبًا على أرباح الشركة المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب، وبنسبة تتراوح بين مليار دولار و 5ر2 مليار دولار وبعض مكونات الإنتاج في النصف الثاني من العام.

 

طباعة