واحد من كل ثلاثة ألمان لديه مشاكل مع الإنترنت المنزلي

اكتسب استقرار الإنترنت المنزلي أهمية خاصة بالنسبة للعديد من الناس منذ اندلاع جائحة كورونا غير أن أكثر من ثلث الألمان يعانون مشاكل مع بطء الإنترنت المنزلي وذلك لعدة مرات أسبوعيا وبعضهم يعاني هذه المشاكل بشكل يومي، وذلك حسبما أظهرت نتائج استطلاع نُشِرَت اليوم الخميس.
وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد سيفي رقميا لصالح إحدى شركات تشغيل الإنترنت أن 33.5% من الألمان يعانون عدة مرات أسبوعيا أو حتى يوميا من تأخيرات في استخدام الإنترنت في المنزل.
في المقابل، قال 11.6% فقط ممن شملهم الاستطلاع إنهم لم يواجهوا مشاكل أبدا في استخدام الإنترنت المنزلي.
ووفقا للاستطلاع، فإن الشباب الصغير والعاملين من المنزل والعائلات التي لديها أطفال هم أكثر الفئات التي تعاني مشاكل الإنترنت المنزلي، كما أوضحت النتائج أن تعطل شبكة الإنترنت لا يمثل مشكلة في السياق الخاص بالعمل والتعليم بالنسبة للكثير من الناس فحسب بل إن 44% ممن شملهم الاستطلاع أعربوا عن الشعور بالإحباط بسبب تعطل الشبكة في فيديوهات البث المباشر مثل الأحداث الرياضية (4ر25%) والألعاب عبر الإنترنت (12%).
وأعرب 57% ممن شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن سبب هذه المشكلة هو العيوب التي تشوب التوسع الإقليمي في البنية التحتية للإنترنت، بينما رأى 53% أن السبب هو زيادة الأحمال على الشبكة.

طباعة