5.6 % نمواً متوقعاً للاقتصاد العالمي في 2021

توقعت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أن ينمو الاقتصاد العالمي خلال العام الجاري بشكل أكبر مما كان متوقعاً، مدعوماً بزيادة نشر اللقاحات المضادة لفيروس «كوفيد-19»، وخطة التحفيز المالي الكبيرة التي وافق عليها الكونغرس الأميركي، والتي تبلغ قيمتها 1.9 تريليون دولار.

وذكرت المنظمة في أحدث تقرير لها عن آفاقها الاقتصادية المؤقتة، أن الاقتصاد العالمي سينمو بنسبة 5.6% في عام 2021.

ونقلت وكالة «أسوشيتيد بريس» عن تقرير للمنظمة، ومقرها باريس، أن آفاق النمو العالمي قد تكون أفضل من التوقعات الحالية، إذا تسارع إنتاج اللقاحات وتوزيعها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن المخاطر على الاقتصاد العالمي لاتزال كبيرة.

وشدد التقرير على أن إحراز تقدم أسرع في نشر اللقاحات في جميع البلدان، سيمكن من رفع القيود بسرعة أكبر، وتعزيز الثقة والإنفاق.

وتتوقع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن يتوسع الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 6.5% خلال العام الجاري، مرتفعاً من سالب 3.5% في ديسمبر الماضي، لكنها توقعت أن يقفز النمو في المملكة المتحدة، من سالب 9.9% إلى 5.1%.

وتتصدر الهند توقعات الأسواق الناشئة، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من سالب 7.4% في ديسمبر إلى 12.6% في مارس 2021.

طباعة