بيع مبنى في سان فرانسيسكو بأكثر من مليار دولار

بيع مبنى المقر الرئيسي لشركة "دروب بوكس" للتكنولوجيا في مقابل 1,08 مليار دولار، وهو أعلى سعر للمتر المربع على الإطلاق لمبنى تجاري في سان فرانسيسكو، وفقًا للشركة البائعة "كيلروي ريالتي كوربوريشن".
ونقل بيان أصدرته الشركة المالكة للمبنى الإثنين عن، لندن بريد رئيس بلدية المدينة الواقعة في ولاية كاليفورنيا أن هذا السعر هو "بمثابة مؤشر قوي إلى أن الناس ما زالوا متحمسين ليكونوا جزءًا من سان فرانسيسكو ومستقبلها".

وقد دفعت جائحة كوفيد-19 عدداً من كبرى الشركات في سيليكون فالي إلى اعتماد العمل عن بُعد على المديين المتوسط والبعيد، ما جعل موظفين كثراً ينتقلون للسكن في مناطق أدنى كلفة، وتشهد زحمة مرورية وتلوثاً أقل.

ومن بين الذين شملتهم ظاهرة النزوح هذه شخصيات من مثل مؤسس شركة "تيسلا" لتصنيع السيارات إيلون ماسك ومؤسس شركة "أوراكل" للأنظمة المعلوماتية لاري إيليسون والمؤسس المشارك لشركة "بالانتير" بيتر ذييل.

ولا تزال "دروب بوكس" المتخصصة في حلول التخزين عبر الإنترنت وخدمات الحوسبة عن بُعد تستأجر هذا المبنى المسمى "ذا إكستشينج"، بموجب عقد إيجار لمدة 15 عاماً يعود إلى العام 2017، بحسب "كيلروي".
لكنّ "دروب بوكس" أعلنت في نهاية العام 2020 أنها أصبحت شركة "افتراضية أولاً" يعمل موظفوها عن بُعد بشكل أساسي. وتعتزم الشركة تأجير جزء من مكاتبها من الباطن والاحتفاظ بقسم آخر للاجتماعات.
وأشارت صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل" إلى أن شركة "فير بايوتكنولوجي" التي تعمل على إيجاد علاجات لوباء كوفيد-19 باتت تشغل قسماً من المبنى البالغة مساحته 60 ألف متر مربع.

طباعة