بريطانيا تدعو إلى إنهاء رسمي لـ «ليبور» في ديسمبر

سيتم استبدال «ليبور» بأسعار فائدة تجمعها بنوك مركزية. أرشيفية

دعت سلطة السلوك المالي في بريطانيا، أمس، لإنهاء رسمي لجميع أسعار فائدة «ليبور» تقريباً في 31 ديسمبر كما كان متوقعاً، لتكثف الضغوط على الأسواق لإتمام أكبر تغيير لها في عقود.

وسيجري استبدال سعر الفائدة بين بنوك لندن أو «ليبور» بأسعار فائدة تجمعها بنوك مركزية، بعد أن غُرّم المقرضون مليارات الدولارات لسعيهم للتلاعب بما كان يُلقب في وقت ما بأهم رقم في العالم، والذي يُستخدم في تسعير القروض السكنية وبطاقات الائتمان في شتى أنحاء العالم.

وقالت سلطة السلوك المالي في بيان: «هذه خطوة مهمة صوب إنهاء (ليبور)، وبنك إنجلترا المركزي وسلطة السلوك المالي يحثان أطراف السوق على مواصلة اتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان استعدادهم».

وأضافت أن جميع فئات «ليبور» للجنيه الإسترليني واليورو والفرنك السويسري، ستنتهي في 31 ديسمبر. وبحسب ما أعلنه، سابقاً، مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي)، فإن بعض فئات ليبور للدولار الأميركي ستستمر حتى منتصف 2023.

 

 

طباعة