وراء الاقتصاد.. غيتس: لا نفعل ما يكفي لإنهاء «الجائحة»

بيل غيتس. من المصدر

وصف الملياردير الأميركي، بيل غيتس، التطور السريع للقاحات «كورونا» بأنه «معجزة» من شأنها أن تساعد الأميركيين على العودة إلى أسلوب حياة «شبه طبيعي» في وقت مبكر من الخريف المقبل، لكنه حذّر في الوقت نفسه من أن المسؤولين في العالم لا يقومون بما يكفي لعودة كاملة إلى الوضع الطبيعي قبل نهاية العام المقبل.

ونقلت مجلة «فوربس» عن غيتس قوله: «للأسف، فشل مركز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة قليلاً في المهام الأولية»، مشيراً إلى أوجه القصور المبكرة في اختبارات «كورونا».

وفي حديثه إلى شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، قال غيتس، البالغ من العمر 65 عاماً، إن «الخريف المقبل يجب أن يجلب معه بعض الحياة الطبيعية للأميركيين، مع عودة كل مدرسة بشكل أساسي، ومستوى معين من الإشغال في المطاعم والأحداث الرياضية مرة أخرى».

وحذّر غيتس من أن «المشكلة الكبرى هي أننا لا نفعل ما يكفي لإنهاء الجائحة على مستوى العالم»، لافتاً إلى أن اللقاحات حتى الآن «تذهب فقط إلى البلدان الغنية»، ما يفاقم خطر انتشار فيروس «كورونا» خارج تلك البلدان، ثم العودة إلى الولايات المتحدة.

وأضاف أن «هذه المخاطر، التي تتفاقم بفعل الموجة المحتملة من عودة العدوى، تعني أن العودة الكاملة إلى الوضع الطبيعي قد تستغرق عام 2022 بالكامل، ما لم نقوم بعمل أفضل».

واقترح غيتس أن مصانع اللقاحات الإضافية في دول مثل الهند، يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر العدوى في الخارج، والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل أسرع.

 

طباعة