العملة اللبنانية تهوي إلى مستوى غير مسبوق مقابل الدولار

هوت العملة اللبنانية باتجاه مستوى 10 آلاف ليرة مقابل الدولار، وهو مستوى متدن غير مسبوق للعملة التي تضررت جراء انهيار مالي أفضى إلى تفشي الفقر والاضطرابات.

وأدى الانهيار، الذي بلغ مدى لم تشهده لبنان من قبل، لفقد العملة اللبنانية نحو 85% من قيمتها في بلد يعتمد بشكل كبير على الواردات.

وارتفعت أسعار العديد من السلع الاستهلاكية، مثل الحفاضات والحبوب لثلاثة أمثالها.

وفشل الساسة في الاتفاق على خطة إنقاذ منذ اندلاع الأزمة في 2019، إذ توقفت تدفقات الدولار وانتشرت الاحتجاجات في البلاد.

وقال اثنان من المتعاملين في العملة في السوق غير الرسمية، التي أضحت المصدر الرئيس للسيولة بعد أن توقفت البنوك عن صرف دولارات، إن سعر الدولار بلغ 10 آلاف ليرة اليوم. وقال ثلاثة آخرون إن العملة الأميركية سجلت 9900 ليرة.

وهذا يعني أن الحد الأدنى للأجر الشهري في لبنان يوازي نحو 68 دولاراً.

ولامست العملة مستويات متدنية آخر مرة قرب 10 آلاف ليرة في صيف 2020، ما أشعل احتجاجات استمرت أسابيع قبل انفجار هائل في مرفأ بيروت في أغسطس دمر مناطق واسعة في العاصمة.

 

طباعة