خطط «جاغوار» لإنتاج السيارات الكهربائية تهدّد نفوذ «تسلا» في السوق

«جاغوار» تعتزم تحويل كل سياراتها إلى كهربائية بحلول 2025. رويترز

بعد سنوات من التردد في دخول قطاع السيارات الكهربائية، أعلنت شركة صناعة السيارات الفارهة البريطانية «جاغوار»، اعتزامها الدخول بقوة إلى هذا القطاع، لكي تصبح كل سياراتها كهربائية بحلول عام 2025.

ويعني هذا أن العلامة البريطانية الشهيرة ستنافس بقوة شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية «تسلا»، التي تستحوذ على نصيب الأسد من سوق السيارات الكهربائية في العالم، حتى الآن، وتهدد نفوذها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن موقع «موتور تريند» المتخصص في موضوعات السيارات، أن «جاغوار» ستطرح السيارات الفارهة الكهربائية قبل الشركات المنافسة التي تعتزم طرح سيارات كهربائية فارهة، مثل «بنتلي» و«جنرال موتورز».

وهذه الخطوة ليست مجرد مرحلة لإنتاج سيارات كهربائية تتعايش مع السيارات التقليدية التي تنتجها «جاغوار» بمحركات الاحتراق الداخلي، وإنما تعد تحولاً كاملاً يقود إلى وقف إنتاج السيارات ذات محركات الاحتراق الداخلي التي تعمل بالوقود التقليدي، بحلول عام 2025.

ومعنى هذا أن السيارات التي تنتجها «جاغوار» حالياً بمحركات تقليدية - مثل «إكس.إف الصالون» و«إي.بيس» من فئة «الكروس أوفر»، و«إف.بيس» من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي «إس.يو.في»، والسيارات الرياضية «إف تايب» - لن يكون لها وجود بشكلها الحالي.

طباعة