موجة صقيع تدخل ولاية تكساس في أزمة وقود.. والسكان بلا كهرباء أو غاز

حذرت ولاية تكساس الأميركية من ظهور مشكلة نقص في إمدادات الوقود بالنصف الغربي منها، على خلفية توقف مصافي التكرير، وصعوبة النقل، بسبب موجة الطقس بالغ السوء التي تضرب الولاية، ومناطق من الولايات المتحدة.

وأشارت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، إلى أن موجة الصقيع التي تضرب ولاية تكساس، أدت إلى انقطاع إمدادات الكهرباء، وتوقف إنتاج إمدادات الغاز الطبيعي التي تعتمد عليها مصافي تكرير النفط.

وقالت إدارة النقل في ولاية تكساس عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء، إنه تم رصد نقص في الوقود على طول القطاع الممتد من «سان أنطونيو» إلى «إل باسو».

وقالت الإدارة في تغريدتها على موقع تويتير: «أجزاء من تكساس فيها نقص في الوقود.. إذا كان عليك أن تذهب إلى هناك، فعليك تعبئة خزان الوقود قبل دخول الطريق».

 يذكر أن العمل توقف في حقول ومصافي النفط بولاية تكساس بسبب الأحوال الجوية، في حين يبلغ إنتاج الولاية التي تعتبر أكبر منتج للنفط في الولايات المتحدة وتضم 31 مصفاة، نحو 4.6 ملايين برميل يومياً.


 

طباعة