40 % من البريطانيين يعانون صعوبات مالية أو ضعف الصحة

كشفت هيئة السلوك المالي البريطانية، أمس، أن أكثر من 40% من البريطانيين يعانون صعوبات مالية أو اعتلال صحتهم، بما يمثل زيادة كبيرة عن العام الماضي بفعل جائحة «كوفيد-19»، وذلك وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت الهيئة في تقريرها عن مسح دوري إن 27.7 مليوناً من البالغين حالياً يعانون إما انخفاض القدرة المالية أو الضعف الصحي أو أي ظروف سلبية أخرى ارتفاعاً من 24 مليوناً في فبراير 2020، وذلك قبل شهر من بدء العزل العام الأول الذي فرضته الحكومة لمكافحة الجائحة.

وأضافت أنها تواصلت في المسح مع 16 ألف شخص في الفترة من أغسطس 2019 إلى فبراير 2020 وأجرت مسحاً آخر شمل 22 ألفاً في أكتوبر من العام الماضي.

وتابعت الهيئة، أنه من المتوقع أن يعاني أكثر من 13 مليوناً لتلبية احتياجاتهم، فيما قال كثيرون إنهم يتوقعون زيادة ديونهم وتقليص إنفاقهم على الضروريات أو قد يلجأون للاستعانة ببنوك الطعام.

وفي إطار مساعي تخفيف المصاعب المالية التي رافقت «كوفيد-19» وتسببت في أسوأ ركود اقتصادي خلال 300 عام، طلبت الحكومة البريطانية من البنوك إتاحة تيسيرات في السداد لأشهر عدة في القروض العقارية وبطاقات الائتمان، وغيرها من أشكال الائتمان.


- الحكومة البريطانية طلبت من البنوك إتاحة تيسيرات في السداد لأشهر عدة.

طباعة