لبنان يرفع سعر الخبز وسط أزمة معيشية خانقة

رفعت وزارة الاقتصاد اللبنانية اليوم، سعر كيس الخبز بنسبة 20%، في بلد يشهد انهياراً اقتصادياً حاداً باتت معه السلطات عاجزة عن مواصلة دعم المواد الأساسية وسط أزمة معيشية خانقة فاقمتها تدابير الإغلاق لمواجهة "كوفيد-19".

وقال وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال، راوول نعمة، إنه "نظراً إلى الارتفاع المتواصل والحاد لسعر القمح في البورصة العالمية وارتفاع سعر صرف الدولار، وحفاظاً على الأمن الغذائي"، رفعت الوزارة سعر ربطة الخبز، الحجم الكبير من 2000 إلى 2500 ليرة "كحد أقصى"، أي بزيادة قدرها 20%.

وهذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها وزارة الاقتصاد إلى رفع سعر الخبز على وقع أسوأ أزمة اقتصادية يشهدها لبنان منذ خريف العام 2019، أدت إلى خسارة العملة المحلية أكثر من 80% من قيمتها مقابل الدولار في السوق الموازية، بينما السعر الرسمي لايزال على حاله.

وارتفعت الأسعار بنسبة 144%، وفقاً لتقديرات صندوق النقد الدولي. وبات أكثر من نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر. وخسر عشرات الآلاف وظائفهم ومصادر دخلهم.

وأثارت إجراءات الإغلاق العام المشددة لمكافحة فيروس "كورونا" المستمرة حتى الثامن من الشهر الجاري الخشية على مصير عائلات تعاني أساساً أوضاعا اقتصادية هشّة في بلد يشكل العمال المياومون قرابة نصف اليد العاملة فيه، بحسب وزارة العمل، ويحتاج 75% من سكانه الى المساعدة.

طباعة