إغلاق متاجر "توب شوب" للملابس الجاهزة يهدد 2500 وظيفة

يؤدي استحواذ شركة "أسوس" لبيع الملابس الجاهزة عبر الإنترنت على العلامة التجارية البريطانية "توب شوب" التابعة لمجموعة "أركاديا" المفلسة، إلى إغلاق 70 متجرا وإلغاء 2500 وظيفة، وفق ما ذكر مصدران مطلعان على الملف.

ويندرج هذا الإعلان في سياق أزمة أشمل غير مسبوقة للمتاجر البريطانية، التي تجاوزتها التعاملات عبر الإنترنت وتأثرت بالوباء، ويتوالى إعلان افلاساتها.

وحصلت شركة "أسوس" على العلامات التجارية "توب شوب" و"توبمان" و"ميس سيلفريدج" و"هييت"، إضافة إلى الملكية الفكرية والمخزون، وفقا لبيان صدر اليوم، من مكتب "ديلويت" الذي يتابع عملية إفلاس "أركاديا".

ولفت مصدر مطلع إلى عدم تضمين 70 متجراً لهذه العلامات التجارية في العملية "ستغلق"، فيما أكد مصدر آخر أن ذلك سيؤدي إلى الغاء 2500 وظيفة.
وستدفع "أسوس" ما مقداره 330 مليون جنيه، منها 265 مليونا للعلامات التجارية و65 مليونا للمخزون أو السلع التي تم طلبها بالفعل.

وأكدت "أسوس" عملية الشراء في بيان منفصل، متعهدة مواصلة تطوير العلامات التجارية.

وقال المدير العام لشركة أسوس"، نيك بييغتون، إن "الاستحواذ على هذه العلامات التجارية البريطانية الشهيرة، يعد لحظة مهمة جدا لشركة (أسوس) وعملائنا وسيساعدنا في تعزيز خطتنا لتقديم منصة متعددة العلامة التجارية".

وكانت "أركاديا" التي يبلغ عدد العاملين فيها 13 ألف شخص، أعلنت إفلاسها في نهاية عام 2020، بعدما تضررت مثل العديد من الشركات من الأزمة الصحية والإغلاق.

طباعة