مصطلح في العناوين.. «شركات الزومبي»

يطلق على الشركات أنها «زومبي»، عندما تكسب من أنشطتها التجارية ما يكفي من المال، فقط، لمواصلة سداد ديون التشغيل والخدمة، لكنها غير قادرة على تحقيق الأرباح التي تمكنها من سداد ديونها.

ونظراً لأن تلك الشركات تتخلص دائماً من النفقات العامة مثل أجور الموظفين، والإيجار، ومدفوعات الفائدة على الديون، فهي لا تملك رأسمال فائض يمكنها من الاستثمار لتحفيز النمو.

وعادة ما تخضع «شركات الزومبي» لتكاليف اقتراض أعلى من نظيراتها من الشركات الرابحة، بحيث إنّ حدثاً عارضاً وحيداً، مثل اضطراب السوق، أو ضعف الأداء الربع السنوي، يجعلها غير قادرة على مواجهة الإعسار.

طباعة