نمو اقتصاد الصين وسط تراجع اقتصادات أوروبا وأميركا واليابان

الاقتصاد الصيني ارتفع 2.3% خلال 2020. أرشيفية

أظهرت بيانات رسمية نمو اقتصاد الصين بنسبة 2.3% خلال العام الماضي رغم جائحة «كورونا»، بينما تكافح الولايات المتحدة وأوروبا واليابان مع تفشي الجائحة.

وأشارت البيانات التي نقلتها شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية، إلى أن الاقتصاد الصيني ارتفع إلى 6.5% خلال الربع الرابع من عام 2020 مقارنة بـ4.9% في الربع الثالث من العام نفسه.

وأوضحت البيانات، أن النشاط الاقتصادي في الصين، انكمش بنسبة 6.8% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي، مع اتخاذ الصين خطوة غير مسبوقة بإغلاق الاقتصاد لمحاربة فيروس «كورونا»، لكن في الربع الثاني، أصبحت الصين أول دولة كبرى ينمو اقتصادها مرة أخرى، بعد إعلان القضاء على الجائحة والسماح للمصانع والمتاجر والمكاتب بإعادة فتحها.

وقال المكتب الوطني الصيني للإحصاء إن «الاقتصاد تعافى بشكل مطرد، وأن الأهداف الإنمائية للبلاد تحققت بصورة أفضل من التوقعات».

وأضاف أن عام 2020 كان الأضعف من حيث نمو اقتصاد الصين منذ عقود، وأقل من أدنى مستوى سابق له في عام 1990، مؤكداً أنه على الرغم من ذلك، كان نمواً متقدماً على الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات الكبرى.

وبيّن المكتب أن النمو الاقتصادي، كان مدعوماَ بالطلب العالمي على الأقنعة الصينية الصنع وغيرها من الإمدادات الطبية، حيث زادت الصادرات 3.6% خلال العام الماضي، رغم حرب الرسوم الجمركية مع واشنطن.

طباعة